07:12 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    لندن، إنجلترا

    قلق في أشهر الصحف البريطانية بعد استحواذ سعودي على حصة كبيرة بها

    © Sputnik . Vladimir Pesnya
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استحوذ مستثمر سعودي على حصة كبيرة في صحيفة "إندبندنت" البريطانية، ما قد يضخ ملايين من الجنيهات في موقع الأخبار الليبرالي، ولكنه قد يثير جدلا حول سجل حقوق الإنسان في السعودية بحسب ما قالت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

    وحسب "الغارديان" فقد حصل سلطان محمد أبو الجدايل على حصة تتراوح ما بين 25٪ و50٪ في شركة "ديجيتال نيوز آند ميديا"، وهي شركة قابضة مستقلة.

    يذكر أن شركة أبو الجدايل مقرها في السعودية. ويبدو أنه ليس لديه أي مصالح تجارية أخرى في المملكة المتحدة.

    وتقول الصحيفة البريطانية إنه ليس من الواضح ما إذا كان أبو الجدايل قد اشترى الحصة من مساهم آخر أم أن الشركة أصدرت أسهماً جديدة له، وهي خطوة من شأنها أن تخفض من حصص جميع المستثمرين الآخرين. وتضيف أنه في كلتا الحالتين، يرى إفغيني ليبيديف، صاحب الشركة الأم للإندبندنت، أن أسهمه تراجعت إلى أقل من 50٪.

    يذكر أن قيمة الصفقة التي كُشف عنها من قبل موقع "ميديل إيست آي" البريطاني تصل إلى  أكثر من 100 مليون جنيه إسترليني (131.3 مليون دولار).

    ومن المرجح أن يثير المستثمر السعودي قلقاً لدى موظفي "إندبندنت" نظراً لتوجههم الليبرالي وسجل السعودية في قضية حرية التعبير.

    وتقول "الغارديان" إن المملكة العربية السعودية هي واحدة من دول في الشرق الأوسط طالبت بإغلاق قناة الجزيرة في مقابل رفع الحصار عن قطر. في حين نشرت "إندبندنت" عددا من المقالات التي تطرح تساؤلات حول السياسة الخارجية للمملكة.

    وأعلن ليبيديف في فبراير شباط 2016 أن "إندبندنت" سوف تتوقف عن الطبع كصحيفة لتتحول إلى موقع إلكتروني على الإنترنت فقط. وقال للموظفين في ذلك الوقت إن هذه الخطوة جاءت "للحفاظ على العلامة التجارية، وتسمح لنا بمواصلة الاستثمار في المحتوى التحريري عالي الجودة الذي يجذب المزيد والمزيد من القراء لمنصاتنا على الإنترنت".

    ومنذ ذلك الحين، سجلت "إندبندنت" زيادة في عدد مرات التصفح على الإنترنت، في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، ولها الآن حوالي 100 مليون مستخدم "فريد من نوعه" شهرياً.

    وحسب "الغارديان" تشير أحدث النتائج المالية لشركة "ديجيتال نيوز" و"ميديا" إلى أنها حققت أرباحاً قبل الضريبة بقيمة 1.7 مليون جنيه إسترليني في السنة حتى 2 أكتوبر تشرين 2016، مقابل 1.3 مليون جنيه إسترليني في العام السابق. وتضاعفت الإيرادات تقريباً من 8.2 مليون جنيه إسترليني إلى 14.3 مليون جنيه إسترليني. واستخدمت "الرقمنة" في "إندبندنت" ما متوسطه 49 شخصاً في العام الماضي، وسددت فاتورة أجور بقيمة 5.5 مليون جنيه إسترليني، بما في ذلك المديرين.

    وقال متحدث باسم صحيفة "إندبندنت" إن "استقلال التحرير قد تمت حمايته رسمياً من خلال اتفاق جديد بين المساهمين". وأضاف المتحدث أن طرح مساهمين جدد سيسمح للشركة بالاستمرار في النمو "لضمان المزيد من النمو الاستراتيجي لشركة إندبندنت".

    وغرد سعودين تعليقاً على هذه الصفقة، وكتب أحدهم ويدعى حازم حسن، وقدم نفسه على أنه ناشط سياسي ومتخصص في الشأن السعودي يقول "سلطان محمد أبو الجدايل مستثمر سعودي، اشترى ٢٥-٥٠٪ من أسهم صحيفة الإندبندنت والخشية أن الغرض هو منع النقد لآل سعود".

    انظر أيضا:

    بعد أن كلفه بإدارة شؤون السعودية...بن سلمان يقبل قدم والده خلال وداعه (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية, حصة, أسهم, صفقة استحواذ, إندبندنت, سلطان محمد أبو الجدايل, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik