13:57 16 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الجيش الأمريكي

    صحيفة تركية تكشف أن الولايات المتحدة تقوم بتوجيه "داعش"

    © AP Photo / Oksana Dzadan
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    قال الكاتب التركي كورتولوش تاييز، في صحيفة "أكشام" التركية، إن المبعوث الأمريكي إلى التحالف الدولي لمحاربة "داعش"، بريت ماكغورك، اتهم تركيا بغض الطرف عن تنظيم "القاعدة" في إدلب.

    وأشار تاييز في مقالته إلى أنه سبق لماكغورك أيضا أن اتهم تركيا بدعم تنظيم "داعش"، وفي هذا الإطار كما تذكرون قام عناصر تنظيم غولن في الأمن التركي بتوقيف شاحنات جهاز الاستخبارات، وعقب الحادثة أطلقت وسائل الإعلام الدولية العنان لحملة اتهام تركيا بإرسال أسلحة إلى "داعش".

    واعتبر تاييز أن تركيا لم تأخذ هذه المزاعم على محمل الجد، وأحبطت سلسلة المحاولات الانقلابية التي قام بها تنظيم غولن بدعم أمريكي، لتكشف أن البنتاغون هو من يقف وراء التنظيمات الإرهابية في المنطقة. على حد قوله.

    وأضاف:

    أظهرت عملية درع الفرات أن تركيا هي الوحيدة التي تكافح تنظيم داعش، أما الولايات المتحدة فهي توجه بشكل مباشر أو غير مباشر مسلحي داعش. وإرسال البنتاغون منذ حزيران/ يونيو، 809 شاحنات محملة بالأسلحة إلى حزب الاتحاد الديمقراطي، ذراع حزب العمال الكردستاني في سوريا يشير بما لا يدع مجالا للشك أن الولايات المتحدة تأتي في طليعة الدول الراعية للإرهاب. على حد وصف الكاتب.

    وبين الكاتب التركي أن هذه الحقائق لا تجد مكانا لها على أجندة المعارضة والإعلام المؤيد لها في تركيا. إرسال 809 شاحنات من الأسلحة إلى حزب العمال لا يعني أبدا حزب الشعب الجمهوري. ويورد الإعلام أخبار شحنات الأسلحة الأمريكية في سطر أو سطرين. وبينما ترسل الولايات المتحدة الأسلحة إلى تنظيم إرهابي يهدد وجود تركيا، يعمل حزب الشعب الجمهوري على شغل البلاد دائما بأجندات مصطنعة.

    موضحا أن الأمر لن يكون سهلا أبدا بوجود مثل هذه الأحزاب والإعلام. "لم ينبس حزب الشعب الجمهوري ببنت شفة ولم يبدِ أي اعتراض إزاء إرسال الولايات المتحدة 809 شاحنات مليئة بالأسلحة إلى تنظيم إرهابي قتل 40 ألفا من مواطنينا". بحسب ما نقله "ترك برس".

    معتبرا أن وسائل الإعلام المذكورة تقدم افتراءات الولايات المتحدة، التي تضع الخطط القذرة ضد تركيا وتسلح تنظيما إرهابيا وتعد العدة لإقامة دولة له في شمال سوريا، بهدوء و"حيادية"، وكأن هذه الأسلحة ليست مرسلة إلى تنظيمات إرهابية معادية لتركيا. بحسب ما ذكره تاييز.

    واستدرك الكاتب: باستثناء عدد من الصحفيين لا ينبس الإعلام ببنت شفة تجاه الاعتدات الأمريكية التي تستهدف تركيا. ورغم انكشاف العلاقات بين الممثليات الأمريكية في تركيا مع تنظيم غولن، إلا أنه لحكمة نجهلها يضطر القارئ فقط لقراءة خبر مبعوث أمريكي وقح يتهم تركيا بدعم تنظيم "القاعدة". على حد قوله.

    وختم بالقول: تدعم الولايات المتحدة التنظيمات الإرهابية من جهة، وتتهم تركيا بدعم التنظيمات المذكورة من جهة أخرى. وعندما يتعلق الأمر بقضية وجود البلاد لا بد من التقاء جميع الأحزاب السياسية والإعلام في نقاط مشتركة. ومن لا يتبنى هذه القواسم المشتركة يجب إسقاط قناعه وكشفه. أما في الحالة العكسية فاحتمال مواجهة نهاية مأساوية ليس ببعيد.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة أوقفت التعاون مع إحدى مجموعات المعارضة في سوريا
    الجيش التركي يعلن مقتل 6 من حزب العمال الكردستاني في غارات على شمال العراق
    مقتل 11 مسلحا من "حزب العمال الكردستاني" بغارات تركية بشمال العراق
    أردوغان يخاطب الغرب: لم تعد هناك تركيا التي تريدونها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأمن في تركيا, أخبار الولايات المتحدة, دعم الإرهاب, الحرب على الإرهاب, تنظيم فتح الله غولن, تنظيم داعش, حزب العمال الكردستاني, الجيش الأمريكي, تركيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik