08:19 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    ترامب

    ترامب غاضب من حرب أفغانستان ويقترح إقالة قائد القوات الأمريكية

    © REUTERS / JOSHUA ROBERTS
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    قال مسؤولون أمريكيون، اليوم الأربعاء، إن الرئيس دونالد ترامب تساوره شكوك بشأن الحرب في أفغانستان، مما أدى إلى تأخير استكمال استراتيجية الولايات المتحدة الجديدة في جنوب آسيا، وأثار شكوكا شملت اقتراح إقالة قائد القوات الأمريكية في المنطقة.

    وخلال اجتماع، في 19 يوليو/ تموز، في البيت الأبيض، طلب ترامب من كبار مساعديه للأمن القومي المزيد من المعلومات عن المطلوب للوصول إلى ما وصفها أحد المسؤولين "بالمرحلة الأخيرة" في بلد قضت فيه الولايات المتحدة 16 عاما تحارب حركة طالبان دون أي نهاية تلوح في الأفق، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

    وثار توتر شديد خلال الاجتماع، حين قال ترامب إن على وزير الدفاع جيمس ماتيس ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد دراسة إقالة الجنرال، جون نيكولسون، قائد القوات الأمريكية في أفغانستان لأنه لم يفز بالحرب.

    وأكد مسؤولون طلبوا عدم نشر أسمائهم أن ترامب قال لهم "نحن لا نكسب".

    علاوة على ذلك، وحين انتهى الاجتماع، خاض كبير مخططي ترامب الاستراتيجيين، ستيف بانون، ما وصفه مسؤول بأنه "مباراة في الصراخ" في نقاش حاد مع مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض إتش.آر مكماستر بشأن اتجاه السياسة الأمريكية.

    وغادر بعض المسؤولين الاجتماع "مذهولين" من شكاوى الرئيس من أن الجيش يسمح بخسارة الولايات المتحدة للحرب.

    وقال مسؤولون إن ماتيس ومكماستر ومساعدين كبار آخرين يجمعون إجاباتهم عن أسئلة ترامب بطريقة يحاولون من خلالها إقناعه بالموافقة على الاستراتيجية.

    وامتنع البيت الأبيض عن التعليق على الروايات بشأن الاجتماع.

    ولطالما عبر ترامب عن تشككه إزاء مشاركة الولايات المتحدة لفترات طويلة في حروب خارجية، وعبّر عن عدم رغبته في نشر قوات عسكرية دون خطة محددة بشأن مهمتها والمدة التي ستبقاها.

    انظر أيضا:

    طائرة دون طيار تحمي ترامب في ملعب الغولف
    الكرملين: توقيع ترامب على قانون العقوبات لا يغير شيئا بحكم الواقع
    ترامب: وافقت على قانون العقوبات الأمريكية رغم عيوبه
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, السياسة الأمريكية, القوات الأمريكية, طالبان, مستشار الأمن القومي الأمريكي, أمريكا, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik