14:45 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قامت شركة "إير فرانس – كيه. إل. أم" الفرنسية الهولندية للطيران، يوم أمس، بتوسيع منطقة حظر الطيران فوق كوريا الشمالية، وذلك بعد مرور إحدى طائراتها في الموقع الذي سقط فيه صاروخي باليستي كوري شمالي عابر للقارات.

    وقال المتحدث باسم الشركة إن "طائرة للشركة من طراز " بوينغ 777" وكانت تقل 323 شخصا من طوكيو إلى باريس أفلتت من أحدث صاروخ باليستي عابر للقارات لكوريا الشمالية لدى سقوطه في 28 يوليو/ تموز على بعد نحو 100 كيلومتر".

    وأوضح المتحدث أن الشركة تقوم برحلات مباشرة إلى طوكيو وأوساكا في اليابان، وأن توسيع منطقة حظر الطيران قد يجعل الرحلات أطول ما بين 10 دقائق و30 دقيقة اعتمادا على الاتجاه.

    وفي وقت سابق، أعلنت وكالة الأنباء المركزية لكوريا الشمالية عن إطلاق ناجح ثان لصاروخ باليستي عابر للقارات "هوانسونغ 14".

    وأكد زعيم كوريا الشمالية أن التجارب الصاروخية أثبتت أن الصواريخ الكورية قادرة على إصابة أراضي الولايات المتحدة، مضيفا أن الصاروخ يهدف إلى توجيه "تحذير شديد" للولايات المتحدة".

    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, كوريا الشمالية, صاروخ باليستي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook