04:09 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يعمد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى حشد أنصاره الأكثر تأييدا له سعيا لحماية رئاسته المهددة بالتحقيق في "القضية الروسية" وبمعارضة المتصاعدة في صفوف الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه، وهي جميعها ظروف أفضت إلى تراجع شعبيته لأدنى مستوياتها بحسب استطلاعات الرأي.

    يضاف إلى تلك المصاعب التي تتصاعد في وجه ترامب، التقارير الإعلامية التي تحدثت عن تشكيل المدعي الخاص، روبرت مولر، هيئة محلفين مخولة بتوجيه اتهامات في إطار تحقيقه حول احتمال وجود تواطؤ بين فريق حملة المرشح ترامب وموسكو، وهو ما يثير مخاوف في البيت الأبيض من صدور اتهامات تفضي إلى ملاحقات جنائية واستدعاء أشخاص للإدلاء بشهاداتهم، ما قد تكون له انعكاسات كارثية على إدارة الرئيس الأمريكي. بحسب "ليبانون 24".

    وبالرغم من اقتصاد قوي، أظهر استطلاع جديد للرأي أجرته جامعة كوينيبياك أن شعبية الرئيس لا تتخطى 33 بالمئة، وهو مستوى مماثل لشعبية ريتشارد نيكسون في خضم فضيحة ووترغيت أو شعبية جورج بوش خلال حرب العراق.

    وفي أقل من أسبوع، شجع الرئيس الشرطة على تعنيف المشتبه بهم عند توقيفهم وتعهد بالتصدي بلا هوادة للعصابات الإجرامية الأمريكية اللاتينية، كما أعلن في تغريدة على "تويتر" منع المتحولين جنسيا من الخدمة في الجيش.

    وبعدما حذر من بعض الأحياء التي تحولت على حد تعبيره إلى "ساحات قتل ملطخة بالدماء"، أعلن عن فرض قيود شديدة على الهجرة الشرعية إلى الولايات المتحدة.

    وألقى دونالد ترامب الخميس خطابا أمام آلاف من أنصاره في فرجينيا الغربية، استعاد فيه المواضيع الأساسية في حملته الانتخابية، مجددا كذلك هجماته على هيلاري كلينتون.

    وإذ شدد على سياسته في موضوع الهجرة وسعيه لإعادة فرض القانون والنظام، أكد الملياردير النيويوركي لأنصاره أن التحقيقات الجارية في "القضية الروسية" هي تهديد له ولمؤيديه. وقال "قصة روسيا هذه هي قصة مفبركة بالكامل… وهي إهانة لنا جميعا ولبلادنا ودستورنا".

    ويتساءل العديد من منتقدي ترامب كيف يعتزم الرئيس تطبيق حظر المتحولين جنسياً في الجيش، وهو أمر قد يكون من المستحيل العمل به.

    بدورها، رأت مسؤولة استطلاعات الرأي في معهد "كاتو" إيميلي إيكينز أنه من السذاجة الاعتقاد أن ناخبي ترامب يشكلون مجموعة متجانسة، بل هم برأيها ائتلاف واسع من المحافظين والقوميين والحمائيين والشعبويين والخائبين من السياسة إجمالا.

    والنقطة الوحيدة المشتركة بينهم بحسب ما أوضحت المحللة لوكالة "فرانس برس"، هي معارضتهم للهجرة.

    وقالت "إذا بدل ترامب موقفه بهذا الموضوع، أعتقد أن ذلك سيسقط أهليته برأي أنصاره".

    انظر أيضا:

    بسبب الصيانة ترامب يعمل خارجا
    شعبية ترامب في تدن غير مسبوق وسط انتقادات خارجية
    استطلاع رأي يرصد شعبية ترامب بعد 100 يوم من حكمه
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, تدني شعبية ترامب, البيت الأبيض, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook