07:21 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    نفت الحكومة الألمانية اتهامات بخضوع مكتب المستشارية لنفوذ لوبي السيارات في ألمانيا.

    وقالت نائبة المتحدث باسم الحكومة، أولريكه ديمر، اليوم الإثنين في برلين: "لا يوجد حالة واحدة قُدم فيها مسودة خطاب لجهات خارجية لمراجعتها".

    وذكرت ديمر أن خطابات المستشارة آنجيلا ميركل يتم صياغتها والموافقة عليها داخليا دائما، حسب (د.ب.أ).

    وتأتي تصريحات ديمر بعدما انكشف، مطلع هذا الأسبوع، أن رئيس حكومة ولاية سكسونيا السفلى، شتيفان فايل، طلب من الإدارة المركزية لمجموعة "فولكسفاغن" الألمانية للسيارات مراجعة بيان حكومي حول أزمة فضحية الديزل بالمجموعة.

    تجدر الإشارة إلى أن فايل عضو في مجلس الإشراف والإدارة لـ"فولكسفاغن" بحكم منصبه كرئيس لحكومة ولاية سكسونيا السفلى.

    وذكرت ديمر أن الحكومة الألمانية تتلقى يوميا الكثير من آراء الشركات ومجموعات المصالح وتجري محادثات معهم حولها، وقالت: "بعد ذلك تأخذ الحكومة الألمانية قراراتها بالطبع باستقلالية تامة ووفقا لمسارات اتخاذ القرار السياسي".

    انظر أيضا:

    شركة "فولكسفاغن" دعمت الديكتاتورية العسكرية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ألمانيا, سيارات, فضيحة, فولكسفاغن, ميركل, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook