Widgets Magazine
03:14 19 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الديانات الثلاثة

    رئيس جالية يهودية: المسلمون حموا اليهود من الحرب واليهود أطعموا أتباع الأديان في الحصار

    © AFP 2019 / THOMAS COEX
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31

    يقول رجال الدين في البوسنة إن السياسيين يقفون في طريق التعايش السلمي بين المسلمين واليهود والمسيحيين الذين يحاولون الصفح ونسيان الفظائع التي حدثت خلال الحرب في التسعينيات.

    وتقف مئات الكنائس والمساجد والمعابد اليهودية شاهدة على خمسة قرون من ماضي البوسنة الذي اتسم بالتعايش بين الأديان. وتعرف العاصمة سراييفو محليا باسم "القدس الصغيرة" فيما تمارس التجمعات العرقية الرئيسية فيها من الصرب الأرثوذكس والكروات الكاثوليك والمسلمين البوشناق شعائرهم على بعد أمتار من بعضهم البعض. بحسب ما ذكرته "رويترز".

     المفتي حسين كفازوفيتش زعيم المسلمين هناك يقول إن أصحاب العقائد ليس بوسعهم تحقيق السلام بمفردهم.

    وقال "النخبة السياسية عليها فعل المزيد. بداية سيكون من الجيد أن تكف النخبة عن استغلال الدين لخدمة أهدافها السياسية. مهمتنا نحن بالطبع ألا نسمح لهم بذلك".

    ورغم إصرار القوميين في كل مجموعة عرقية على الإنعزال عن المجموعتين الأخريين إلا أن رجال الدين يحرصون على رأب الصدع بعد الحرب التي استمرت من 1992 وحتى 1995 وأودت بحياة نحو مئة ألف مدني وشردت الملايين.

    يقول الراهب زيليكو بركيتش في دير كرالييفا سوتييسكا، وهو من أقدم أديرة الفرانسيسكان في البوسنة ويرجع إلى عام 1385، "لا يمكن للبوسنة أن تصمد إلا كدولة متعددة الأعراق مهما حاول الساسة إقناعنا باستحالة ذلك".

    بدوره، يستشهد رئيس الجالية اليهودية في البوسنة بسراييفو، جاكوب فينشي، بمثال على التعاون الوثيق، وقال إن المسلمين هناك ساعدوا اليهود على الاختباء خلال الحرب العالمية الثانية، وإن اليهود وفروا الغذاء لأتباع كل الأديان في الحصار الذي فرضته قوات صرب البوسنة لمدة ثلاث سنوات.

    وقال "سراييفو هي أفضل دليل على أن العيش معا ممكن وأنه السبيل الوحيد للحياة بالنسبة لنا".

    انظر أيضا:

    بالفيديو...مشاجرة بين لاعبي منتخبي اليونان و البوسنة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم
    إردوغان: أيدي الهولنديين ملوثة بدماء ضحايا مجزرة "سريبرينيتسا" في حرب البوسنة
    بالفيديو...مدينة عربية في البوسنة ممنوع دخول البوسنيين إليها
    جهاديو البوسنة والهرسك في سوريا والعراق نادمون ويريدون العودة
    ملصقات تحمل صورة بوتين تغطي جدران البوسنة والهرسك
    اتهام أربعة أشخاص في البوسنة بتجنيد مقاتلين لسوريا والعراق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار التعايش بين الأديان, التعايش بين الأديان, فتنة, البوسنة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik