03:18 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعتقد الولايات المتحدة الأمريكية، أن العديد من موظفي وزارة الخارجية فى السفارة الأمريكية، فى هافانا، تعرضوا لهجوم صوتي، باستخدام أجهزة صوتية.

    ويعاني اثنين على الأقل من مشاكل صحية خطيرة، يتعين إعادتهم إلى الولايات المتحدة للعلاج، حسبما ذكر مسؤولون كبار بوزارة الخارجية لشبكة "سى إن إن".

    وقال مسؤول إن الموظفين قد يعانون من فقدان السمع الدائم نتيجة لذلك.

    وأضاف الشبكة أن الموظفين المتضررون لم يكونوا في نفس المكان في نفس الوقت، ولكنهم عانوا من مجموعة متنوعة من الأعراض الجسدية منذ أواخر عام 2016 والتي تشبه الارتجاجات.

    وأثارت وزارة الخارجية الأمريكية هذه الحوادث مع الحكومة الكوبية على مدى عدة أشهر، وأرسلت موظفين طبيين إلى هافانا، ولكن لم يتمكنوا من تحديد ما حدث بالضبط.

    وقال مسؤول في شبكة "سي إن إن" الأمريكية "يمكن أن تكون خطيرة جدًا، لقد عملنا مع الكوبيين في محاولة لمعرفة ما يجري، وهم يصرون على أنهم لا يعرفون، لكنه كان مقلقًا ومزعجًا للغاية".

    وأشار المسؤولون إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي يبحث الآن هذه المسألة.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تدعو لرفع الحصار عن كوبا وامتناع أمريكا وإسرائيل عن التصويت
    صحيفة: أمريكا أرسلت صاروخ "Hell Fire" إلى كوبا بالخطأ
    هوس التشجيع داخل مدرجات بطولة أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كوبا أميركا"
    وزير الدفاع الروسي يصل إلى كوبا في إطار جولة في أمريكا اللاتينية
    منتخب تشيلي يفوز بكأس أمريكا لأول مرة في تاريخ بطولة "كوبا أمريكا"
    الكلمات الدلالية:
    صحية, مشاكل, مرض, أعراض, أخبار العالم, هجوم صوتي, هحوم سمعي, السفارة, الخارجية, هجوم, أمريكا, كوبا, لعالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook