06:15 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تبحث دول أمريكا اللاتينية بقيادة بيرو توجيه توبيخ مكتوب للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال إن بلاده تنظر في "الخيار العسكري" فيما يتعلق بأزمة فنزويلا التي تستعد أيضا لرد من جانبها.

    وهدد ترامب أمس الجمعة بالتدخل العسكري في فنزويلا في تصعيد مفاجئ من جانب واشنطن.

    ووصفت الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، أمس الجمعة، تعبير ترامب المقتضب بأنه "ضرب من الجنون". ولم يذكر ترامب أي تفاصيل عن المعنى الذي قصده عندما استخدم تعبير الخيار العسكري. بحسب ما ذكرته رويترز.

    ومن المقرر أن يصدر وزير الخارجية الفنزويلي ردا رسميا خلال كلمة يوجهها لأعضاء السلك الدبلوماسي اليوم السبت. وكانت بيرو أول دولة تدين تهديد ترامب باستخدام القوة.

    وقال وزير خارجية بيرو، ريكاردو لونا، في بيان اختص به وكالة رويترز "إن بلاده تبحث حاليا إعداد رد مكتوب بالتعاون مع دول المنطقة". ويأتي ذلك بعد يوم واحد من طرد بيرو لسفير فنزويلا في ليما.

    وقال لونا "كل التهديدات الخارجية أو المحلية باللجوء للقوة تقوض هدف إعادة الحكم الديمقراطي إلى فنزويلا وكذلك المبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة".

    وتعاني فنزويلا من أزمة اقتصادية واجتماعية كبرى إذ يعاني ملايين الناس من نقص في الغذاء والدواء إضافة إلى زيادة معدل التضخم. وقتل ما يربو على 120 شخصا في احتجاجات مناهضة للحكومة منذ نيسان/ أبريل.

    وواجه الرئيس نيكولاس مادورو انتقادات واسعة من أنحاء العالم بسبب إصراره على تشكيل جمعية تأسيسية كاملة الصلاحيات يقول المنتقدون إنها تؤسس لدكتاتورية. ويقول مادورو "إن الجمعية التأسيسية ستجلب السلام إلى الدولة العضو في منظمة أوبك".

    والتزمت المعارضة الفنزويلية الصمت ولم تدعم فكرة التدخل الخارجي كما لم تدعم الرئيس الذي تصفه بالدكتاتور.

    انظر أيضا:

    ترامب يهدد بالتدخل "عسكريا" في فنزويلا
    رئيس فنزويلا يهنئ جيشه بعد تصديه لهجوم إرهابي
    تقارير عن "هجوم إرهابي" في مدينة "فالنسيا" وسط فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    اخبار أمريكا اللاتينية, أخبار فنزويلا, بيان توبيخي, احتجاجات فنزويلا, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, امريكا اللاتينية, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook