08:46 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    عادت جريس موغابي سيدة زيمبابوي الأولى، إلى بلادها اليوم الثلاثاء من جنوب أفريقيا بعد امتناعها عن تسليم نفسها للشرطة في جوهانسبرغ لمواجهة اتهامات بالاعتداء على عارضة في فندق.

    ولم يصدر على الفور أي تعليق علني من جريس (52 عاما) على القضية لكن مصادر في حكومة زيمبابوي أكدت أنها عادت إلى بلادها. بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

    ومن المحتمل أن تخلف جريس زوجها روبرت موغابي (93 عاما) الذي يحكم البلاد منذ 1980.

    وقال مسؤول حكومي كبير، طلب عدم نشر اسمه، لأنه غير مخول بالحديث إلى الإعلام "نعم، لقد عادت إلى البلاد. لا نعرف من أين أتت هذه المسألة المتعلقة بالاتهامات بالاعتداء".

    وأكد مسؤول آخر عودة جريس وقال "إنها قريبة من هنا". واتهم الإعلام بحياكة مؤامرة لتلويث سمعة السيدة الأولى.

    وكان مصدر كبير في شرطة جنوب أفريقيا قد صرح في وقت سابق إن الشرطة كانت تتفاوض مع محاميي جريس في محاولة لإقناعها بتسليم نفسها لمواجهة اتهامات بالاعتداء.

    وقالت العارضة غابرييلا إنجلز (22 عاما) لوسائل إعلام جنوب أفريقيا إن جريس هاجمتها عندما ذهبت  لرؤية روبرت وتشاتونجا ابني موغابي في فندق في جوهانسبرغ يوم الأحد.

    انظر أيضا:

    عارضة أزياء سعودية تحتفل بعيد ميلادها على يخت فاخر (صور+فيديو)
    في محاولة لجذب اهتمام الإعلام...خاطف عارضة الأزياء يتهم "المافيا الروسية"
    خطف عارضة وهدد بعرضها في مزاد على الإنترنت ما لم يحصل على 300 ألف دولار (صور)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, زيمبابوي, جنوب أفريقيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook