20:59 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك، الولايات المتحدة

    الأمم المتحدة: لن نعلق على اتهامات دمشق لواشنطن ولندن بإمداد المسلحين بأسلحة كيميائية

    © Sputnik .
    العالم
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    قالت الأمم المتحدة إنها تدرس جميع التصريحات حول استخدام المواد الكيميائية، ولا تعلق على اتهامات دمشق لواشنطن ولندن بإمداد المسلحين بالأسلحة الكيميائية.

    وأعلن نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، أن الأمم المتحدة تدرس أي تصريح بشأن استخدام المواد الكيميائية، ولكنها لا تعلق على الاتهامات التي صدرت من الجانب السوري بحق الولايات المتحدة والمملكة المتحدة حول توريدهم للمسلحين الأسلحة الكيميائية.

    وقال حق اليوم الأربعاء لوكالة "سبوتنيك": "هيئات الأمم المتحدة تحاول دراسة التصريحات حول المواد السامة في أي وقت تصل، ولكن حتى الآن لا يوجد أي تصريح بهذا الشأن".

    وأعلن نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد، اليوم الأربعاء 16 أغسطس/آب، أن الحكومة السورية استخدمت نتائج تحاليل منظمات أجنبية غير حكومية ضمن تحقيقها حول هجوم خان شيخون.

    وقال مقداد في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: إن الحكومة السورية أجرت تحقيقات حول هجوم خان شيخون الكيماوي واستخدمت ضمنها نتائج تحاليل منظمات أجنبية غير حكومية.

    وقال المقداد على الرغم من امتناع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من زيارة موقع الحادث ومطار الشعيرات بحجة انعدام الأمن في تلك المناطق إلا مخرجي تلك المسرحية يدركون أنه سابقا أو لاحقا سيتم أخذ عينات للتربة من مكان الحادث.

    في السياق ذاته، أضاف مقداد أن جماعة القبعات البيضاء التي تتبنها العديد من الدول الغربية، هي جماعة تابعة لجبهة النصر الإرهابية.

    وأوضح أن من يمول هؤلاء ما يسمى القبعات البيضاء وهي دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا يعطون لهؤلاء الإرهابيين شخصيات وأسماء لايمكن إلا أن تكون في عقولهم المريضة.

    انظر أيضا:

    دمشق تأمل أن تتسم جلسة مجلس الأمن بشأن سوريا بـ"الشفافية والدقة"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أسلحة كيميائية, استخدام اسلحة كيماوية, الأمم المتحدة, فرحان حق, أمريكا, إنجلترا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik