09:20 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الأربعاء، أن بريطانيا لا تورد أسلحة فتاكة، بما فيها كيميائية، إلى أي طرف من أطراف النزاع في سوريا، تعليقا على اتهامات دمشق لشركتين، إحداهما بريطانية، بتوريد مواد كيميائية إلى المسلحين.

    لندن — سبوتنيك. وقال مسؤول في الخارجية البريطانية لوكالة "سبوتنيك" إن "بريطانيا لا تورد أسلحة فتاكة لأي طرف في سوريا".

    يأتي ذلك بعد أن اتهم نائب وزير الخارجية السورية، فيصل المقداد، واشنطن ولندن بتوريد مواد كيميائية إلى الإرهابيين في سوريا، مشيرا إلى أن المواد الكيميائية، التي تم العثور عليها في حلب ودمشق كانت من إنتاج شركتي "نون ليثال تكنولوجيز" الأمريكية و"تشمرينغ ديفينس" البريطانية على التوالي.

    ونفت الشركتان الاتهامات الموجهة إليهما من قبل دمشق، وقيامهما بصناعة أسلحة كيميائية.

    انظر أيضا:

    شركة أمريكية تنفي اتهامات دمشق لها بتوريد مواد كيميائية إلى المسلحين في سوريا
    دمشق تأمل أن تتسم جلسة مجلس الأمن بشأن سوريا بـ"الشفافية والدقة"
    إسرائيل تكشف قدرات عسكرية جديدة لدى سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, بريطانيا, وزارة الخارجية البريطانية, أخبار سوريا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook