20:41 19 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    ميانمار

    هجوم متمردين على مواقع للشرطة في شمال غرب ميانمار

    mawdoo3
    العالم
    انسخ الرابط
    131910

    أكدت حكومة ميانمار، اليوم الجمعة مقتل خمسة على الأقل من أفراد الشرطة وسبعة من متمردي "الروهينجا" المسلمين في ولاية راخين بعدما شن مسلحون هجمات منسقة على 24 موقعا للشرطة وحاولوا اقتحام قاعدة للجيش.

    موسكو-سبوتنيك.ويشار إلى أن هذه الهجمات تشكل تصعيدا كبيرا، منذ شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي عندما أدت هجمات إلى مقتل تسعة من أفراد الشرطة.

    الجدير بالذكر أن مسلحي الجماعات العرقية "للروهينغيا"، معظمهم يحملون أسلحة غير نارية، قاموا خلال شهري تشرين أول/أكتوبر وتشرين ثاني/نوفمبر 2016، بسلسلة من الهجمات على مراكز حدودية ووحدات عسكرية في

    ولاية "راخين"، التابعة لميانمار.

    ورداً على ذلك، قامت القوات الحكومية بحملة لطرد المسلحين من المستوطنات، ووفقاً للبيانات الرسمية الصادرة، أسفرت المواجهات الدامية خلال الشهر الماضي بين

    الجيش والإرهابيين في "راخين"، عن مقتل أكثر من 80 شخصاً، بينهم 62 روهينغينياً.

    ونشرت وسائل الإعلام العالمية، صوراً من الأقمار الصناعية الدولية، للمناطق التي شهدت قتالاً بين الجانبين، حيث أظهرت الصور احتراق بعض القرى التي يقطنها أتباع "الروهينغا" بالكامل.

    وتجدر الإشارة إلى أن ميانمار لا تعترف رسمياً بحقوق المواطنة لجماعة "الروهينغا"، وتعتبرهم مجموعة من "المهاجرين غير الشرعيين قدموا من بنغلاديش".

    ويمثل الصراع الديني العرقي الحالي، الذي تشهده ولاية "راخين"، تحدياً خطيراً لحكومة الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية في ميانمار، والتي قدمت إلى السلطة بعد فوزها في انتخابات أجريت في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء ماليزيا يدعو لوقف إبادة الروهينغا في ميانمار
    الشرطة الإندونيسية تلاحق أفراد جماعة متشددة خططت لتفجير سفارة ميانمار
    عالم أزهري: "الطيب" يحاور شباب "ميانمار" لوقف العنف وتحقيق السلام
    الكلمات الدلالية:
    ميانمار, ارهاب, ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik