Widgets Magazine
14:27 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    مقاتلتان من طراز إف-16

    السر وراء رفض الولايات المتحدة تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلة "إف-16"

    © AFP 2019 / Sam Yeh
    العالم
    انسخ الرابط
    171
    تابعنا عبر

    رفضت الولايات المتحدة، قبل فترة الالتزام بالطلب الذي تقدمت به تركيا من أجل تدريب عدد من طياريها على مقاتلات "إف-16"، التي تمتلكها أنقرة.

    وكانت أنقرة قد فصلت مجموعة واسعة من الطيارين التابعين بها، بعد محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة، ما تسبب في نقص عدد الطيارين، وهو ما دفعها لطلب تدريب مجموعة جديدة من الطيارين على قيادة مقاتلات "إف-16"، التي في حوزتها، وهو ما رفضته واشنطن.

    ويكشف الجنرال التركي المتقاعد، أردوغان كاراكوس لـ"سبوتنيك تركي" السر وراء الرفض الأمريكي تدريب الطيارين الأتراك.

    وقال كاراكوس: "واشنطن لا تملك أصلا برنامجا لتدريب الطيارين في الخارج لذلك عرضت الولايات المتحدة تدريب الطيارين الأتراك في أمريكا".

    وتابع قائلا "لكن أنقرة تصر على ضرورة تدريب طياريها في القواعد التركية، حتى يعتادوا على الظروف الجغرافية الخاصة بتركيا ومناطق الطيران المتوقعة لها".

    وقال الجنرال التركي:

    "اقتراح واشنطن أن يتم تدريب الطيارين الأتراك في الولايات المتحدة، بدلا من إرسال مدربيها إلى تركيا، هو بمثابة رسالة قوية موجهة إلى السلطات التركية، بأن العلاقات فيما بين البلدين ليست على ما يرام".

    وتابع قائلا "كما تعلمون، العلاقات الأمريكية التركية ليست على أفضل حال، بسبب تناقضات المواقف الأمريكية حيال حزب العمال الكردستاني، وحزب الاتحاد الديمقراطي السوري، بالإضافة إلى القلق الأمريكي بشأن نية أنقرة الاستعانة بمنظومة الدفاع الصاروخية الروسية إس-400، علاوة على رفض أمريكا تسليم الداعية الإسلامي، فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بأنه العقل المدبر للانقلاب في تركيا".

    وأوضح الجنرال التركي أن ما يثبت أن العلاقات الأمريكية التركية شابها توتر كبير، هو أن واشنطن رفضت أيضا السماح لباكستان، بأن تنفذ برنامج تدريبي للطيران الأتراك على مقاتلات "إف-16"، استنادا لبنود في اتفاقيات شراء المعدات العسكرية الأمريكية، بأنه يحظر بيعها أو صيانتها أو التدريب عليها من قبل دولة ثالثة إلا بموافقة الولايات المتحدة.

    وعلل كاراكوس سبب رفض واشنطن السماح لطياري باكستان من تدريب الطيارين الأتراك، وهو خشية الولايات المتحدة من أن تحصل باكستان على منظومة خرائط التضاريس الرقمية، التي تم تزويد النسخ الحديثة من مقاتلات "إف-16" التركية بها، وغير الموجودة في نظيرتها الباكستانية.

    يذكر أنه وفقا للأرقام الرسمية طرد الجيش التركي ما بين 300 إلى 350 طيار حربي، لتنخفض نسخة تشغيل الطائرات إلى 1/0.8، بينما المفترض أن تكون 1/1.5.

    وتشكل طائرات "إف-16" النسبة الأكبر من الأسطول الجوي التركي، الذي يتشكل من 245 طائرة مقاتلة.

    انظر أيضا:

    السلطات الألمانية ترفض طلب تركيا تجميد أصول أنصار غولن
    تركيا ترد على اتهامات الولايات المتحدة الموجهة ضد حراس أردوغان
    الإمارات تزداد صرامة مع تركيا
    رد قوي من تركيا على تصريحات وزير خارجية الإمارات
    التحالف يتبادل إطلاق النار مع فصائل معارضة مدعومة من تركيا في سوريا
    عارضة أزياء تقتل ممثلا تركيا شهيرا وتنتحر في إسطنبول (فيديو)
    تركيا بين خذلان الحلفاء والحاجة إلى التحالف مع إيران
    ألمانيا: تركيا لن تنضم أبدا للاتحاد الأوروبي تحت حكم أردوغان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أمريكا, أخبار تركيا, الانقلاب العسكري الفاشل, تدريبات عسكرية, تدريبات, الجيش الأمريكي, القوات الجوية التركية, تركيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik