Widgets Magazine
01:59 23 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مسلحون في جنوب السودان

    واشنطن تراجع سياستها تجاه جنوب السودان

    © REUTERS /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مارك غرين لرئيس جنوب السودان سلفا كير في محادثات بالعاصمة جوبا، إنه وبعد أربعة أعوام من الحرب الأهلية التي شهدت هجمات وحشية على المدنيين، فإن الولايات المتحدة تراجع الدعم الذي تقدمه لهذا البلد الأفريقي.

    وقال غرين في أول زيارة له إلى أفريقيا بصفته مسؤول ملف المساعدات في إدارة الرئيس دونالد ترامب، إنه دعا كير لأن يأخذ على محل الجد جولة محادثات إقليمية جديدة بشأن السلام ودعاه إلى وقف فوري لإطلاق النار. بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

    والتقى المسؤول الأمريكي برئيس جنوب السودان لمدة 45 دقيقة أمس الجمعة، لنقل رسالة صريحة من واشنطن وسط مخاوف بشأن وقوع أعمال وحشية وتفاقم الاضطرابات وانعدام القانون ومعاملة وكالات المساعدات.

     

    ودخلت دولة جنوب السودان الوليدة منذ شهر كانون الأول/ديسمبر 2013 بنزاع مسلح، أثر اتهام رئيس جنوب السودان، سيلفا كير، لنائبه الأول، رياك مشار، بالمحاولة انقلاب الحكم عليه، واشتعلت الحرب بين قوات الجانبين، حتى تدخلت دول الإيغاد وأمريكا ودوّل الترويكا الأوروبية، وأفلحت في لم شمل الطرفين في اتفاقية للسلام في آب/أغسطس 2015. لكن في تموز/يوليو 2016، إثر مناوشات بين قوات سيلفا كير ومشار في ضواحي العاصمة جوبا، اشتعلت الحرب مرّة أخرى، مما أضطر رياك مشار من الفرار من العاصمة إلى دولة الكونغو المجاورة لجنوب السودان، وفي شهر تشرين الأول/أكتوبر 2010جاء مشار إلى الخرطوم لتلقي العلاج وبعدها خرج لجنوب أفريقيا لتلقي المزيد من الفحوصات الطبية حيث وضعته الحكومة في بيريوتريا تحت الإقامة الجبرية.

    كان رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت قد أعلن يوم أمس الاثنين، وقف إطلاق النار من جانب واحد ضد خصمه ونائبه السابق رياك مشار، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، بالتزامن مع انطلاق عملية الحوار الوطني.

     

    انظر أيضا:

    متمردو جنوب السودان يعلنون السيطرة على بلدة باجاك على الحدود مع أثيوبيا والحكومة تنفي
    اشتباكات عنيفة بين قوات جنوب السودان ومتمردين في باجاك
    يونيسيف تقول إن ثلاثة متعاقدين معها احتجزوا في جنوب السودان
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, تغيير, سياسة, اضطرابات, مساعدات, جنوب السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik