14:39 18 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    مجلس الأمن الدولي

    جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث التجربة النووية لكوريا الشمالية

    © AFP 2017/
    العالم
    انسخ الرابط
    الملف الباليستي (2)... كوريا الشمالية والولايات المتحدة (74)
    0 21

    عقدت الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، جلستها الطارئة، اليوم الإثنين، 4 سبتمبر/ أيلول، لبحث الأوضاع والتطورات الأخيرة حول كوريا الشمالية، فيما تزايدت الدعوات إلى فرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ.

    وقال جيفري فيلتمان، وكيل أمين عام الأمم المتحدة للشؤون السياسية، إن أحدث التطورات الخطيرة في كوريا الشمالية تتطلب رداً شاملاً لكسر "دائرة الاستفزازات" من جانب كوريا الشمالية.

    وأضاف فيلتمان، خلال جلسة طارئة في مجلس الأمن الدولي بخصوص التجربة النووية السادسة لكوريا الشمالية، أن بيونغ يانغ هي الدولة الوحيدة الني تواصل خرق القواعد الدولية بشأن حظر التجارب النووية، مشيراً إلى أن الأمين العام أنطونيو غوتيريش يدعو أعضاء مجلس الأمن للبقاء متحدين واتخاذ الإجراء المناسب، على أن يشمل ذلك تفعيل دبلوماسية حكيمة وجريئة.

    وحذر فيلتمان مجلس الأمن، من أنه "مع ازدياد التوترات، فإن ذلك يزيد من خطر سوء الفهم والتقدير والتصعيد".

    من جهتها، قالت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، إنه حان الوقت لمجلس الأمن لفرض "أقوى الإجراءات الممكنة" ضد كوريا الشمالية بعد تجربتها النووية السادسة والأكبر.

    واعتبرت هايلي، نهج مجلس الأمن بإضافة عقوبات على بيونغ يانغ منذ عام 2006 ليس مجدياً، ووصفت زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون بأنه "يستجدي لإشعال حرب".

    وقالت "رغم جهودنا فإن برنامج كوريا الشمالية الصاروخي أكثر تقدما وأكثر خطورة من أي وقت مضى. لم ترغب الولايات المتحدة في الحرب مطلقا. ولا نريدها الآن. لكن صبر بلادنا له حدود".

    بدوره، شدد المندوب الياباني لدى مجلس الأمن كورو بيشو، على ضرورة وضع حد للتحدي الصارخ من كوريا الشمالية ضد الأمن العالمي.

    وقال بيشو، خلال كلمته: "على مجلس الأمن أن يضع حدّ لهذا التحدي الصارخ من كوريا الشمالية ضد الأمن العالمي".

    وأضاف: "تجارب كوريا الشمالية تنطوي على انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن".

    أما المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر، فقد دعا إلى الاعتماد الفوري للعقوبات على كوريا الشمالية، والتنفيذ الصارم للعقوبات القائمة واعتماد تدابير إضافية من الاتحاد الأوروبي.

    وقال ديلاتر: "ندعو إلى اتخاذ ثلاثة إجراءات تتثمل في الاعتماد الفوري للعقوبات على كوريا الشمالية، والتنفيذ الصارم للعقوبات القائمة، واعتماد تدابير إضافية من الاتحاد الأوربي".

    من جهته، طالب المندوب الصيني بمجلس الأمن الدولي ليو جاي، كوريا الشمالية بالالتزام بقرارات مجلس الأمن والعودة إلى مسار الحوار، كما دعا الدول المعنية بدراسة المقترح الروسي الصيني حول شبه الجزيرة الكورية.

    وقال جاي: "يجب على كوريا الشمالية الالتزام بقرارات مجلس الأمن والعودة إلى مسار تسوية المسائل من خلال الحوار".

    وأضاف جاي: "نتمنى على الدول المعنية دراسة المقترح الروسي الصيني حول شبه الجزيرة الكورية بجديّة لأنه يمكن أن يقدّم حلاً".

    كما قال مندوب بريطانيا لدى الأمم المتحدة مارك غرانت، أن عقوبات مجلس الأمن الدولي كانت مؤثرة على كوريا الشمالية، مؤكداً أن النظام الكوري الشمالي اختار مسار التحدي مع المجتمع الدولي وعليه تغيير المسار وإنهاء الأزمة.

    الموضوع:
    الملف الباليستي (2)... كوريا الشمالية والولايات المتحدة (74)

    انظر أيضا:

    دول تطالب بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية
    خبير عسكري: الولايات المتحدة الأمريكية تخاف كوريا الشمالية وقراراتها
    ما الدول التي يمكن أن تضربها كوريا الشمالية بقنبلتها الهيدروجينية
    سيؤول: كوريا الشمالية نجحت في تصغير رأس نووية لحملها على صاروخ باليستي
    أزمة كوريا الشمالية لا تحل إلا بالوسائل الدبلوماسية والحوار
    الكلمات الدلالية:
    نزع السلاح النووي, شبه الجزيرة الكورية, أخبار العالم, قنبلة هيدروجينية, عقوبات, حكومة كوريا الشمالية, مجلس الأمن الدولي, الأمم المتحدة, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik