08:17 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    وزارة الخارجية الأمريكية

    الخارجية الأمريكية تؤيد نشر مراقبين أمميين في أوكرانيا

    © AFP 2017/
    العالم
    انسخ الرابط
    0 8420

    قال كورت فولكر، ممثل وزارة الخارجية الأمريكية، إن فكرة نشر بعثة حفظ سلام أممية في شرق أوكرانيا جديرة بالثقة، مشيرا إلى أنها يجب أن تتمتع بولاية واسعة النطاق.

    وقال الدبلوماسي الأمريكي لوكالة "سبوتنيك": "نحن ندعم جهود الشركاء في "صيغة نورماندي" لتنفيذ اتفاقيات مينسك، ونعتبر أن إمكانية نشر قوات حفظ سلام في شرق أوكرانيا جديرة بالثقة كوسيلة لحماية مواطني أوكرانيا بغض النظر عن انتمائهم العرقي أو القومي، وأنه طريق نحو استعادة سيادة ووحدة أراضي أوكرانيا".

    وركز ممثل الوزارة على أن "أي قوة أممية مماثلة يجب أن تتمتع بولاية واسعة النطاق" لتوفير الأمن والسلام "في كافة المناطق المحتلة من أوكرانيا وصولا إلى الحدود الروسية".
     وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن أنه يؤيد فكرة إرسال قوات حفظ سلام إلى شرق أوكرانيا، ولكن الحديث لا يمكن أن يدور إلا عن ضمان أمن عناصر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ويجب نشر قوات حفظ السلام على امتداد الخط الفاصل فقط. وأعرب عن رأيه بأن هذه المسألة يجب أن تحل بعد فصل القوات وسحب المعدات الثقيلة ومع اتصال مباشر بممثلي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد.
    وشدد بوتين، على أنه سيعطي توجيهات إلى وزارة الخارجية الروسية لتقديم مشروع قرار ذي صلة إلى مجلس الأمن الدولي.
    أما الجانب الأوكراني، فيعارض مثل هذه الصيغة، ويصر على نشر قوات حفظ السلام في كامل أراضي دونباس، وصولا إلى الحدود الروسية، ومنحها تفويض واسع.

    انظر أيضا:

    لهذا السبب يعتبر بوتين توريد أمريكا أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا أمرا خطيرا للغاية
    المبعوث الأمريكي إلى أوكرانيا: العقوبات ضد روسيا غير فعالة بالكامل
    أمريكا: أوكرانيا ليست مستعدة بعد للانضمام إلى حلف الناتو
    واشنطن تكشف حقيقة تسليم أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا
    متى تصبح أوكرانيا عضوا في الاتحاد الأوروبي والناتو
    زعماء "رباعية النورماندي" يؤيدون إعلان هدنة جديدة في شرق أوكرانيا
    الكلمات الدلالية:
    قوات أممية, قوات حفظ السلام, أوكرانيا وأمريكا, الأزمة في أوكرانيا, الحرب في أوكرانيا, الهدنة في أوكرانيا, أمريكا, أوكرانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik