12:53 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    العلم الأوكراني

    رئيس جورجيا السابق مهدد بالحبس 5 سنوات في أوكرانيا

    © Fotolia / aviavlad
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت الشرطة الوطنية الأوكرانية اليوم الاثنين، أنه تم فتح قضية جنائية ضد الرئيس السابق لجورجيا و الحاكم السابق لمنطقة أوديسا، ميخائيل ساكاشفيلى، تتعلق بالعبور غير الشرعي للحدود الأوكرانية.

    وقالت الشرطة في بيان على موقعها: "فتحت شرطة لفوف في السجل الموحد للتحقيقات التمهدية، بشأن الأحداث التي وقعت بالقرب من نقطة التفتيش "شيغيني" على حدود أوكرانيا مع بولندا، قضية جنائية بموجب المادة. 332 الانتقال غير القانوني للأشخاص عبر حدود الدولة الأوكرانية".

    وأضافت الشرطة "وفقا للقانون الجنائي لأوكرانيا يعاقب مرتكبي هذه الجريمة بالحبس مدة تصل إلى خمس سنوات ، فضلا عن مصادرة وسائل النقل أو غير ذلك من وسائل ارتكاب الجريمة".

    واخترق الرئيس الجورجي السابق، ميخائيل سآكاشفيلي، مساء الأحد، نقطة التفتيش التابعة لقوات حرس الحدود الأوكراني وتمكن من الدخول عنوة إلى أراضي البلاد برفقة حشد من أنصاره.

    وكانت السلطات الأوكرانية قد سحبت الجنسية الأوكرانية من ساكاشفيلي يوم 26 يوليو الماضي، وأعلنت أنه قدم معلومات غير صحيحة للحصول عليها.

    وتولى ساكاشفيلي منصب رئيس جمهورية جورجيا في فترة 2004 — 2007 و2008 — 2013. وبعد تركه المنصب وجهت إليه اتهامات بعدة قضايا جنائية. 

    وغادر ساكاشفيلي البلاد، وعمل في أوكرانيا في فترة 2015 — 2016 كمستشار للرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو ومحافظ لمقاطعة أوديسا، وحصل على الجنسية الأوكرانية، لكنه ترك كل الوظائف في أوكرانيا بعد خلافات مع السلطات الأوكرانية.

    وأعلن حرس الحدود الأوكراني أنه سيسحب جواز السفر الأوكراني من ساكاشفيلي عند محاولته دخول الأراضي الأوكرانية، علما بأن ساكاشفيلي كان في الخارج لحظة صدور القرار بسحب الجنسية منه. وعلى الرغم من ذلك أعلن ساكاشفيلي عن عزمه العودة إلى أوكرانيا.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار أوكرانيا, اقتحام حدود, جورجيا, أمريكا, العالم, أوكرانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik