04:26 17 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    الروهينغا

    بنغلادش تسعى إلى دعم دولي لنقل الروهينغا إلى جزيرة نائية

    © REUTERS /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تسعى بنغلادش للحصول على دعم دولي لخطتها الرامية إلى نقل مسلمي الروهينغا، الذين لجأوا إليها هربا من العنف في ميانمار، إلى جزيرة نائية في خليج البنغال، يصفها معارضو الخطة بأنها عرضة للفيضانات وغير صالحة للعيش.

    جاء ذلك بعد أن فر أكثر من 300 ألف من الروهينغا من ميانمار إلى بنغلادش جراء أعمال العنف الأخيرة التي بدأت في 25 أغسطس/ آب لينضموا إلى أكثر من 400 ألف آخرين يعيشون بالفعل هناك في مخيمات مكتظة.

    وصرحت وزارة الخارجية في بنغلادش في بيان، اليوم الإثنين، "هذا تحد كبير لبنغلادش فيما يتعلق بتوفير المأوى، فضلا عن المساعدات الإنسانية الأخرى لهم"، بحسب ما نقلته "رويترز".

    وفي نفس الوقت الذي صدر فيه البيان، كان وزير خارجية بنغلادش أبو الحسن محمود علي، يعقد محادثات بهذا الشأن مع دبلوماسيين.

    وطالب الوزير المجتمع الدولي بالضغط على ميانمار للتوصل إلى "حل دائم لهذه الأزمة"، و"سعى إلى حشد الدعم لنقل الروهينغا إلى بهاشان تشار" المعروفة أيضا باسم ثينغار تشار.

    وتنوي بنغلادش، إحدى أفقر دول العالم، تطوير الجزيرة التي تكونت نتيجة تراكم الطمي قبالة ساحل دلتا بنغلادش قبل 11 عاما فقط، وهي تبعد نحو ساعتين بالمركب من أقرب مكان مأهول على البر الرئيسي.

    وتغمر المياه الجزيرة على نحو ثابت خلال فترة الأمطار الموسمية من يونيو/ حزيران، وحتى سبتمبر/ أيلول، وعندما تهدأ البحار يجوب القراصنة المياه القريبة بحثا عن صيادين لخطفهم مقابل فدى.

    انظر أيضا:

    فرنسا تعرب عن قلقها الشديد من الاعتداءات على أقلية الروهينغا
    صحيفة بريطانية: سر لعنة الصمت التي أصابت صاحبة نوبل تجاه مذابح الروهينغا
    الخارجية الأمريكية تعلق على أعمال العنف ضد "مسلمي الروهينغا"
    رويترز : اندلاع حرائق جديدة في قرى مسلمي الروهينغا في ميانمار
    متمردو الروهينغا يعلنون وقف إطلاق النار من جانب واحد لتخفيف الأزمة الإنسانية
    الكلمات الدلالية:
    نائية, أخبار الروهينغا, بحار, خارجية, وزير, جزيرة, أمطار, حياة, قراصنة, أخبار العالم, مسلمين, الروهينغا, بورما, بنغلاديش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik