08:18 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    ماكرون في الأمم المتحدة

    ماكرون يحدد ما هي "الخطوط الحمراء" في سوريا

    © REUTERS/ EDUARDO MUNOZ
    العالم
    انسخ الرابط
    0 64710

    أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، دعم بلاده للحل السياسي في سوريا.

    وشدد على أن ذلك هو هدف إطلاق المبادرة الفرنسية، لإنشاء مجموعة الاتصال لوضع خارطة طريق للخروج من الأزمة.

    وقال ماكرون في كلمته أمام الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن "الشعب السوري عانى بما فيه الكفاية، ونحن ندعم الحل السياسي، لأن الحل في نهاية المطاف سيكون سياسيا وليس عسكريا".

    وتابع قائلا "فرنسا بادرت بجمع جهود الأمم المتحدة، والشروع في خارطة طريق في سوريا".

    وأضاف ماكرون في معرض حديثه عن الأوضاع في سوريا أن "الخط الأحمر الأول هو السلاح الكيميائي، والخط الأحمر الثاني هو ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية للمحاصرين".

    ودعا ماكرون إلى "تنظيم مؤتمر دولي عام 2018 لمحاربة الإرهاب الذي ينتشر عبر الإنترنت"، قائلا إن "الكفاح ضد الإرهاب عسكري وسياسي، ولكنه أيضا تربوي وثقافي".

    ودعا الرئيس الفرنسي لإنهاء العمليات العسكرية وعمليات التطهير العرقي ضد أقلية الروهينغا، معلنا أن فرنسا ستسعى لاستصدار قرار بشأن هذا الموضوع في مجلس الأمن الدولي.

    وقال ماكرون إن

    "الروهينغا يعانون من الاضطهاد، والحاجة، والعوز، ويجب أن تتوقف العمليات العسكرية، وأن يُسمح للمساعدات الإنسانية بالوصول للمحتاجين".

    وأضاف ماكرون أن "فرنسا ستسعى لاستصدار قرار حول هذا الموضوع في مجلس الأمن"، متابعا "حماية اللاجئين واجب سياسي وأخلاقي، قبلت فرنسا أن تؤدي دورها فيه".

    وأكد كذلك أن فرنسا ستؤمن مبلغ 5 مليارات يورو سنويا، حتى عام 2020 من أجل محاربة تغيير المناخ.

    ودعا أيضا لضرورة تعيين ممثل خاص للأمين العام للأمم المتحدة لحماية الصحفيين في العالم.

    انظر أيضا:

    شعبية الرئيس الفرنسي ماكرون ماضية في التراجع
    بيسكوف: بوتين يجري مكالمة هاتفية مع ماكرون
    ماكرون وأمير قطر يبحثان غدا محاربة مصادر تمويل الإرهاب والأزمة الخليجية
    لوبن تعود للساحة السياسية بهجوم على حكومة ماكرون
    ماكرون يدعو لاستمرار العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا
    بيسكوف: دعوة ماكرون لزيارة روسيا أرسلت والموعد لم يحدد بعد
    ماكرون: خسائر بشرية كبيرة بسبب "إرما"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا, أخبار سوريا, التسوية في سوريا, الجمعية العامة للأمم المتحدة, الرئاسة الفرنسية, الأمم المتحدة, إيمانويل ماكرون, فرنسا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik