05:53 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    رد وزير الداخلية الهندي، راجناث سينغ، اليوم الخميس، على الانتقادات التي وجهت لنيودلهي بسبب قراراها الخاص بترحيل مسلمي الروهينغا من أراضيها إلى ميانمار.

    وقال سينغ، خلال ندوة نظمتها اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في نيودلهي: "إن الروهينغا في الهند ليسوا لاجئين، بل مهاجرين غير شرعيين"، بحسب ما نشرت صحيفة "ذا هندو".

    وأشار الوزير الهندي إلى إن "الروهينغا لم يتقدموا بطلب لجوء إلى الهند، وهذه هي الحقيقة التي لا بد من فهمها".

    وتابع: "الهند لا تنتهك أي قوانين دولية بترحيل الروهينغا، كونها ليست طرفًا في اتفاقية الأمم المتحدة للاجيئن المبرمة عام 1951".

    يذكر أن وسائل إعلام هندية ذكرت أن الحكومة في نيودلهي أغلقت الحدود البحرية، بعد تلقيها معلومات تفيد بسعي لاجئين من أقلية الروهينغا المسلمة، الفارين من بلادهم، ميانمار، استخدام ممراتها البحرية، بحسب وكالة "الأناضول" التركية.

    وكانت الحكومة الهندية أبلغت المحكمة العليا أنها "تعتبر مسلمي الروهينغا تهديدًا أمنيًا خطيرًا على البلاد".

    وأرجات المحكمة العليا الهندية، الاثنين الماضي، الحكم في دعوى الاحتجاج على ترحيل آلاف الروهينغا، والتي تقدم بها اثنان من لاجئي الروهينغا المقيمين في الهند، إلى الثالث من أكتوبر / تشرين الأول المقبل.

    انظر أيضا:

    أزمة الروهينغا متى بدأت وكيف تنتهي
    قرار بريطاني بشأن جيش ميانمار بسبب أزمة الروهينغا
    أزمة الروهينغا...متى بدأت وكيف تنتهي
    بيان: مجلس الأمن يدين العنف المفرط في ميانمار ضد مسلمي الروهينغا
    مصر تدعو مجلس الأمن لجلسة طارئة لمناقشة أزمة الروهينغا
    الكلمات الدلالية:
    الهند, ميانمار, أخبار العالم, وزير الداخلية, مسلمي الروهينجا, الروهينغا, أخبار الروهينغا, مسلمي بورما, الروهينجا, الروهينغيا, الروهنغيا, مسلمي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook