Widgets Magazine
08:15 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    خروج لاجئو الروهينغا إلى الشاطئ بعد عبورهم حدود بنغلادش-ميانمار عبر خليج البنغال، بنغلادش 5 سبتمبر/ أيلول 2017

    توقف هجرة الروهينغا بعد وصول نحو 430 ألف شخص إلى بنغلاديش

    © REUTERS / Mohammad Ponir Hossain
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن مسؤولون في حرس الحدود ببنغلاديش، اليوم السبت، عن توقف حركة هجرة اللاجئين الروهينغيا إلى بلادهم منذ أيام، على خلفية اندلاع أعمال عنف أدت إلى تهجير نحو 430 ألف من الأقلية المسلمة، مشيرين إلى أنهم لم يتوصلوا إلى الأسباب وراء تراجع أعدادهم.

    القاهرة — سبوتنيك. نقلت "فرانس 24 "، عن المسؤول بحرس الحدود ببنغلاديش، عريف الإسلام، قوله "لم يسجل حرس الحدود وصول أفراد من الروهينغيا هذه الأيام ، الموجة انتهت"، فيما أكد  مسؤول أخر يدعى منصور الحسن خان، "لم يعبر أي من أفراد الروهينغيا الحدود مؤخرا".

    في الوقت الذي أكدت فيه الأمم المتحدة على تراجع حركة تدفق مسلمي الروهينغيا وأن "429 ألفا من الروهينغا عبروا الحدود إثر حملة القمع التي بدأها جيش ميارنمار في ولاية راخين غرب البلاد في 25 آب/اغسطس". ولم تتوصل بنغلادش والأمم المتحدة إلى تفسير يوضح تراجع عدد اللاجئين.

    وتستمر الاضطرابات التي تشهدها راخين، حيث اتهم قائد جيش ميانمار، ناشطين من الروهينغيا بتفجير مسجد.

    وكانت الزعيمة الميانمارية، أونغ شي، قد أكدت، الثلاثاء الماضي، على توقف المعارك منذ 5 أيلول/سبتمبر الجاري وأن عملية الجيش انتهت، فيما اتهمت منظمة حقوقية جيش ميانمار بالتسبب في حرائق في المنطقة لمنع عودة الروهينغيا اللاجئين.

    هذا ودفعت هجمات شنتها جماعة جيش إنقاذ الروهينغيا في ولاية راخين على مواقع للشرطة وقاعدة للجيش يوم 25 آب/أغسطس الجيش إلى شن هجوم مضاد، كما أدت الأحداث اللاحقة، إلى هجرة جماعية للقرويين إلى منطقة كوكس بازار بجنوب بنغلاديش، وتزعم ميانمار بأن قواتها الأمنية تقوم بعمليات تمشيط في مواجهة الجماعة التي تصفها الحكومة بأنها تنظيم إرهابي.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة ترجح وصول أعداد الروهينغيا الفارين إلى بنغلاديش إلى 300 ألف شخص
    نيودلهي: الروهينغا في الهند ليسوا لاجئين إنما...
    الملك سلمان يتدخل لمساعدة مسلمي الروهينغا
    أزمة الروهينغا متى بدأت وكيف تنتهي
    الكلمات الدلالية:
    بنغلادش, الروهينغا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik