21:01 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    حركة الشباب الصومالية

    مقتل 17 جنديا صوماليا في هجوم لجماعة "الشباب"

    © AP Photo/ Farah Abdi Warsameh-FILE
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    أعلنت حركة الشباب الصومالية، اليوم الجمعة 29 سبتمبر/أيلول، مسؤوليتها عن مقتل 17 جنديًا صوماليًا خارج العاصمة مقديشو.

    ونقلت "رويترز" عن الجماعة، قولها إن مسلحيها هاجموا قاعدة عسكرية خارج العاصمة باستخدام سيارات ملغومة وأسلحة، مما أسفر عن مقتل 17 جنديا، وأنها سيطرت على القاعدة وعلى بلدة قريبة، وأكد سكان ومسؤولون وقوع الهجوم لكنهم لم يذكروا تفاصيل عن الخسائر البشرية.

    وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث العسكري باسم الحركة:

    "بعد صلاة الصبح اليوم، اقتحم اثنان من "المجاهدين" قاعدة برير العسكرية بسيارات ملغومة يقودها انتحاريون"، وأضاف أن الحركة "قتلت 17 جنديا واستولت على سبع شاحنات خفيفة تحمل مدافع رشاشة، فيما ركض بقية الجنود في الغابات، وأن حركة الشباب تسيطر الآن على القاعدة والقرية".

    وأكد علي نور نائب حاكم منطقة شبيلي السفلى حيث تقع برير، على بعد 50 كيلومترا جنوب غربي مقديشو، وقوع اشتباكات لكنه لم يذكر تفاصيل عن الخسائر البشرية.

    وقال علي فرح من قرية برير:

    في البداية سمعنا انفجارا ضخما في القاعدة أعقبه تبادل كثيف لإطلاق النار، يبدو الآن أن القتال توقف.

    وهاجمت حركة الشباب، قبل أسبوعين، قاعدة عسكرية في بلدة قرب الحدود مع كينيا، وقبل ثلاثة أسابيع هاجمت قاعدة أخرى في مدينة كيسمايو الساحلية بجنوب البلاد، وقتلت ما لا يقل عن 43 شخصا في الواقعتين.

    انظر أيضا:

    بلاد بنط في الصومال تحتجز قاربا محملا بالأسلحة من اليمن
    البنتاغون: شن ضربتين جويتين ضد مسلحي "الشباب" في الصومال
    أمريكا تشن ضربة جوية ضد "حركة الشباب" المتشددة في الصومال
    19 قتيلا و30 جريحا في هجوم على مطعمين في الصومال
    شينخوا: هبوط اضطراري لطائرة تابعة للأمم المتحدة جنوب الصومال (فيديو)
    "داعش" يعلن تنفيذ أول عملية انتحارية له في الصومال
    الكلمات الدلالية:
    قاعدة عسكرية, عبوات ناسفة, سيارة مفخخة, هجوم مسلح, حركة الشباب الصومالية, مسلحين, جنود, مقديشو, الصومال, أفريقيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik