10:36 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الشرطة الكندية

    كندا تتهم لاجئ صومالي في هجمات إدمونتون

    © AFP 2018 / Don MacKinnon
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    وجهت الشرطة الكندية، اليوم الاثنين 2 أكتوبر/تشرين الأول، اتهامات للاجئ صومالي بالشروع في قتل خمسة أشخاص بعد أن قام بطعن رجل شرطة ودهس العديد من المارة بسيارة في مدية إدمونتون بإقليم ألبرتا، فيما وصفه المسؤولون بأنه عمل إرهابي.

    ويبلغ عمر المشتبه به 30 عاما، لم تكشف الشرطة الكندية عن هويته، لكنها أكدت في الوقت ذاته إجراء التحقيق مع هذا الشخص قبل عامين لترويجه أفكارا متطرفة، دون أن تعتبره حينذاك خطرا.

    ونقلت "رويترز" عن مارلين ديجراند، مساعد قائد الشرطة الكندية، قولها إن "تحقيقا مستفيضا" في عام 2015 لم يجد أدلة كافية لتوجيه اتهامات له، فيما زعمت وسائل الإعلام الكندية أن المشتبه به يدعى عبد الله حسن شريف.

     وبدأت الهجمات في تلك المدينة الواقعة بغرب كندا عندما صدمت سيارة من طراز شيفورليه ماليبو رجل شرطة أثناء وقوفه أمام إستاد لكرة القدم في نحو الساعة 8.15 مساء السبت وأطاحت به في الهواء، وأوضحت الشرطة وكاميرات المراقبة التي صورت الحادث أن السائق ترجل من السيارة وطعن رجل الشرطة عدة مرات قبل فراره.

    وتعرفت الشرطة على المشتبه به عندما تم توقيفه في نقطة تفتيش، وأوضحت رخصته أنه مالك السيارة الشيفورليه، وفر الرجل من نقطة التفتيش واعتقل بعد أن طاردته الشرطة عبر شارع بوسط المدينة وصدم أربعة من المارة خلال المطاردة.

    وقال رود كينشت قائد شرطة إدمونتون إنه عُثر على علم لتنظيم "داعش" الإرهابي داخل السيارة، وقال دون إيفسون رئيس بلدية إدمونتون للصحفيين: "على حد علمنا فقد كان هذا هجوما منفردا".

    انظر أيضا:

    هبوط اضطراري لطائرة إير فرانس في كندا
    مهاجم على الشرطة في كندا يشتبه بانتمائه لـ"داعش"
    كندا تهنئ روسيا بتدمير الكيلوغرام الأخير من الأسلحة الكيماوية
    كندا تفرض عقوبات على فنزويلا
    كندا تكشف عن خطط لتوريد "أسلحة فتاكة" إلى أوكرانيا
    الحكومة تبيع الماريغوانا في كندا للترفيه
    الكلمات الدلالية:
    دهس, طعن, سيارة, التعرف على هوية إرهابيين, تحقيقات, الشرطة الكندية, داعش, عبد الله حسن شريف, لاجئ, الصومال, كندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik