00:18 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الثلاثاء، إن تركيا تسعى لإبعاد مقاتلين من المعارضة المسلحة عن تحالف للمتشددين يسيطر على محافظة إدلب في شمال غرب سوريا كخطوة باتجاه تنفيذ اتفاق لتخفيف حدة العنف هناك.

    وتعتبر إدلب واحدة من أربع مناطق "تخفيف التصعيد" التي اتفقت قوى أجنبية على إنشائها في الأراضي التي تسيطر عليها المعارضة في غرب سوريا بعد سنوات من بدء الحرب الأهلية، لكن الفرع السابق لتنظيم "القاعدة" الذي يسيطر على المحافظة تعهد بمواصلة قتال قوات الحكومة السورية وحلفائها، حسبما ذكرت "رويترز".

    وأثار موقف التنظيم الذي كان يعرف من قبل باسم "جبهة النصرة" الشكوك بشأن إمكانية أن تمضي تركيا، وهي أحد أطراف ثلاثة للاتفاق، في تنفيذ خططها بنشر مراقبين داخل إدلب، ومن المقرر أن تراقب روسيا وإيران، الطرفان الآخران للاتفاق، حدود المحافظة.

    وقال جاويش أوغلو إن المرحلة الأولى الجارية بالفعل هي فصل "المعارضين المعتدلين" عن "المنظمات الإرهابية" في إشارة إلى "جبهة النصرة" التي قطعت علاقاتها بتنظيم "القاعدة" العام الماضي وغيرت اسمها وتقود الآن تحالف "هيئة تحرير الشام" الذي يسيطر على إدلب.

    وتؤكد تصريحات جاويش أوغلو ما ذكره مصدر من المعارضة، قال إن دولا أجنبية تبذل جهودا لتشجيع الانشقاق عن التحالف لتفتيته وعزله وتقليص قدراته على التصدي لنشر القوات التركية.

    وأضاف المصدر:

    فيما يتعلق بـ"جبهة النصرة"، يعملون على إضعافها عن طريق عمليات مخابراتية قد تشمل اغتيالات وحملات لتقليص التأييد الشعبي لها، فالهدف هو تشجيع المقاتلين المتشددين من غير الأعضاء في تنظيم "القاعدة" على الاندماج في المجتمع.

    ويقيم نحو مليوني شخص على الأقل في إدلب وهي أكبر منطقة مأهولة تسيطر عليها المعارضة في سوريا، ومن بين القوى المسيطرة عليها بعض فصائل "الجيش السوري الحر" التي قاتلت في بعض الأحيان في صفوف الجهاديين.

    وتزايدت أعداد سكان المحافظة مع تدفق آلاف المدنيين والمقاتلين الذين غادروا مناطق استعادتها القوات الحكومية في أجزاء أخرى من البلاد بمساعدة غطاء جوي روس.

    انظر أيضا:

    استفتاء كردستان يقرب بين طهران وأنقرة...فهل تكون دمشق وجهة تركيا القادمة؟
    إسبانيا تفرج عن صحفي احتجز بناء على طلب من تركيا
    روسيا تستلم دفعة مقدمة من تركيا مقابل "إس -400"
    يلدريم: تركيا لن تجعل المدنيين في شمال العراق يدفعون ثمن الاستفتاء
    وزارة الزراعة تقدم اقتراحا للحكومة الروسية لاستئناف استيراد الطماطم من تركيا
    تركيا تطلب الوساطة الروسية لتنسيق لقاءات أمنية مع الجانب السوري
    تركيا تعلق الرحلات إلى شمال العراق من يوم الجمعة
    الكلمات الدلالية:
    متشددين, اغتيال, عمليات مخابراتية, وزارة الخارجية التركية, تشاويش أوغلو, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook