12:07 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    باريس

    السلطات الفرنسية تقفل مسجدا بتهمة "الترويج للتطرف"

    © REUTERS / CHRISTIAN HARTMANN
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أفادت مصادر إعلامية فرنسية، اليوم الأربعاء، بأن مدير شرطة منطقة إيفلين الفرنسية الواقعة شمال غرب العاصمة باريس، اتخذ قرارا بإغلاق مسجد في بلدة سارتروفيل لغاية انتهاء حالة الطوارئ، وذلك بتهمة "الحث والترويج للتطرف".

    باريس-سبوتنيك. قامت مديرية شرطة منطقة إيفلين، يوم الاثنين الماضي، بحسب صحيفة "لوفيغارو" التي نشرت الخبر، بنشر نص على موقعها الإلكتروني شرحت فيه الأسباب التي ستدفعها لإغلاق المسجد.

    وصرحت مديرية الشرطة في نصها، بأن: "مسجد بلدة سارتروفيل يعتبر ملجأ للحركة السلفية وله تأثير على أتباع الطائفة الإسلامية وهو يمثل تهديدا حقيقيا للأمن والنظام العام".

     ووصفت مديرية الشرطة المسجد بـ "الملجأ القديم للإسلام المتطرف-الراديكالي"، كما قالت بأن "بعض الذين كانوا يترددون على المسجد ذهبوا لسوريا عام 2013 وقسم آخر تم اعتقاله بتهمة التحضير لأعمال إرهابية".

    ومنذ عام 2015، بعد اعتداءات باريس الدامية، قامت السلطات الفرنسية باعتماد حالة الطوارئ لتسهيل عمل الشرطة "ومحاربة الإرهاب بشكل فعال أكثر".

    وقد أقدمت الشرطة منذ ذلك الحين على إقفال عشرات المساجد بتهمة التحريض على الكراهية والقتل.

    انظر أيضا:

    إصابة جنود فرنسيين بحادث دهس في باريس (مباشر)
    مهاجم رجل الشرطة في باريس يعلن أنه من أتباع "داعش"
    بالفيديو..الشرطة الفرنسية تخلي محطة للقطارات في باريس
    الكلمات الدلالية:
    إغلاق, باريس, مسجد, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik