Widgets Magazine
19:12 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    خروج لاجئو الروهينغا إلى الشاطئ بعد عبورهم حدود بنغلادش-ميانمار عبر خليج البنغال، بنغلادش 5 سبتمبر/ أيلول 2017

    الشرطة: غرق 12 من الروهينغا معظمهم أطفال أثناء فرارهم

    © REUTERS / Mohammad Ponir Hossain
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قالت شرطة بنغلادش، اليوم الاثنين 9 أكتوبر/تشرين الأول، إن ما لا يقل عن 12 من اللاجئين الروهينغا المسلمين معظمهم أطفال لاقوا حتفهم عندما غرق قاربهم وهم في طريقهم إلى بنغلادش.

    وأفادت السلطات في بنغلادش بأن القارب غرق قرب شاه بورير دويب بجنوب البلاد، يوم أمس الأحد، ولم يعرف بعد إجمالي عدد الأشخاص الذين كانوا على متن القارب، لكن قوارب الصياديين غالبا ما تحمل عشرات من الروهينغا اليائسين الفارين من عملية أمنية في ميانمار وصفتها الأمم المتحدة بالتطهير العرقي، حسبما ذكرت "رويترز".

    وصرح ضابط شرطة في بنغلادش، يدعى محمد معين الدين، بأن السلطات انتشلت 12 جثة لعشرة أطفال ورجل وامرأة. وفي وقت سابق، شاهد مصور من "رويترز" جثث أربعة أطفال وامرأتين ورجل على الشاطئ. وقالت السلطات إنها أنقذت ما لا يقل عن ثمانية أشخاص.

    يذكر أن نحو 519 ألفا من الروهينغا فروا من ميانمار، منذ يوم 25 أغسطس/آب، عندما أثارت هجمات شنها متشددون من الروهينغا على مواقع للشرطة والجيش في ولاية راخين ردا عنيفا من قوات الأمن.

    وترفض ميانمار اتهماها بالتطهير العرقي وتصف المسلحين المنتمين لجماعة جيش إنقاذ الروهينغا في أراكان الذين شنوا الهجمات بالإرهابيين، وأعلن المتمردون وقف إطلاق النار لمدة شهر في العاشر من سبتمبر/ أيلول، وينتهي وقف إطلاق النار منتصف ليل الاثنين  9 أكتوبر الجاري.

    انظر أيضا:

    سحب جائزة حقوقية من زعيمة ميانمار بسبب "معاملة الروهينغا"
    منظمات الإغاثة تحتاج 434 مليون دولار لمعالجة أزمة الروهينغا
    انقلاب قارب يقل 130 من الروهينغا قبالة ميانمار
    ماذا يفعل السعوديون في مخيمات الروهينغا
    توقف هجرة الروهينغا بعد وصول نحو 430 ألف شخص إلى بنغلاديش
    نيودلهي: الروهينغا في الهند ليسوا لاجئين إنما...
    الملك سلمان يتدخل لمساعدة مسلمي الروهينغا
    أزمة الروهينغا متى بدأت وكيف تنتهي
    الكلمات الدلالية:
    تطهير عرقي, قوارب, غرق, فرار, الشرطة البنغالية, الروهينغا, لاجئين, أراكان, ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik