Widgets Magazine
22:10 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    البنتاغون

    البنتاغون يرد على وزارة الدفاع الروسية

    © Sputnik . David B. Gleason
    العالم
    انسخ الرابط
    114
    تابعنا عبر

    أكد المتحدث باسم البنتاغون، جوني مايكل، لوكالة "سبوتنيك" أن الولايات المتحدة لا تنوي تعزيز وجود قواتها العسكرية في أوروبا، وخرق قانون تأسيس روسيا-الناتو.

    موسكو — سبوتنيك. وقال مايكل: "ما زلنا ملتزمين بالشفافية "، مشيراً إلى أن بلادة لا تخطط لتعزيز تواجد قواتها العسكرية في أوروبا كما أن واشنطن لا تريد خرق القوانين الأساسية لوثيقة روسيا-الناتو.

    وأضاف مايكل، "يتم ذلك ضمن عملية تجديد قوات المحيط الأطلسي، بتبديل اللواءات المدرعة على شكل دوري كل 9 أشهر"، مشيراً إلى أن هذا يؤكد "تقيد الولايات المتحدة بمعاهدة الأمن الجماعي…على ضوء تصرفات روسيا في المنطقة".

    وقال المتحدث إن الحديث يدور عن 3300 عسكري و 1600 وحدة عسكرية بما فيهم نحو 85 دبابة، فهذا الطاقم سيحل مكان الطاقم الحالي ولن يضاف إليه. 

    واختتم المتحدث كلامة مؤكداً أن هذه التصرفات لا تخرق أي معاهدات دولية، بل تمثل امتثالا تاماً لها، بما في ذلك وثيقة تأسيس روسيا-الناتو. كما أن عدد القوات الأميركية في أوروبا أقل بكثير مما يجب أن يكون وفقاً بمعاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا". 

    كان المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، أعلن، في وقت سابق، أن اللواء المدرع الأميركي الثاني وصل إلى بولندا مع مدرعاته في حين لم يغادر اللواء الأميركي الثالث بولندا، ما يعني نشر فرقة كاملة عمليا من القوات الأميركية عند الحدود الروسية، الأمر الذي يتعارض مع الوثيقة الأساسية لروسيا والناتو.

    وأفاد كوناشينكوف أن الغرب أثار هستيريا بشأن المناورات الروسية البيلاروسية المشتركة "غرب-2017" كغطاء على نشر القوات الأميركية قرب الحدود الروسية.

    وقال كوناشينكوف إنه على خلفية الهستيريا بشأن خطة الاجتياح العسكري الروسية مباشرة من مناورات "غرب-2017"، وصل إلى بولندا "بهدوء"، لواء الدبابات المدرعة الأمريكية الثاني، وتمركز هناك مع آلياته أيضا، فيما بقي آليات لواء الدبابات المدرعة الثالث في مكانه ببولندا ودول البلطيق.

    وكانت مناورات "الغرب 2017" الاستراتيجية المشتركة لروسيا وبيلاروسيا انطلقت، في 14 سبتمبر/أيلول الماضي، وأجريت في 6 ميادين على أراضي بيلاروس و3 ميادين على الأراضي الروسية، بمشاركة الطيران وقوات الدفاع الجوي.

    وشارك في هذه المناورات 12.7 ألف عسكري، نحو 7.2 ألف منهم من بيلاروسيا و5.5 ألف من روسيا، بالإضافة إلى نحو 70 من الطائرات والمروحيات و680 قطعة من المعدات العسكرية، بما فيها 250 دبابة و200 من المدافع وراجمات الصواريخ ومدافع الهاون، ونحو 10 سفن حربية.

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية: البنتاغون يبدأ تطوير أنظمة واعدة للضربة الفورية الشاملة
    البنتاغون يدحض تصريحات روسية حول استخدام أمريكا للاجئين كدروع بشرية في سوريا
    البنتاغون يدعو روسيا لتركيز الجهود على محاربة "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الناتو, أخبار العالم, أخبار أمريكا, أخبار روسيا, تعزيزات عسكرية, خرق وثيقة روسيا-الناتو, تصريحات, الدفاع الروسية, مجلس روسيا-الناتو, البنتاغون, إيغور كوناشينكوف, جوني مايكل, أوروبا, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik