00:12 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء 18 أكتوبر/تشرين الأول، بأن حكومتة تعتزم إغلاق جميع الأماكن التي ينبع منها التطرف وتلك التي تتم فيها الدعوة إليه أيضًا.

    باريس — سبوتنيك. وأعلن ماكرون أن بلاده ستنهي حالة الطوارئ في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل إلا أنه أكد أن ذلك يجب أن يتم من خلال منظومة تشريعية قوية، وأشار ماكرون إلى أن التهديدات الأمنية تطورت وباتت متعددة الأوجه

    وقال ماكرون خلال لقائه مع رجال الشرطة في باريس اليوم الأربعاء:

    حالة الطوارئ لا تحمينا بشكل كامل، يجب إنهائها من خلال منظومة تشريعية قوية.

    في السياق ذاته أكد ماكرون ترحيب فرنسا باستقبال اللاجئين وأنه لن يتخلى عن حقهم في اللجوء أبدا، وقال:

    لن نتخلى عن اللاجئين، ولن أقبل أن يمس أحد بمبدأ حق اللجوء، ولكن الهجرة المتصاعدة تمثل تحديا كبيرا، فجمهوريتنا قامت على سياسة استقبال ونحن نود استقبال مزيد من اللاجئين.

    انظر أيضا:

    ماكرون يبلغ ترامب بعدم جدوى سياسته تجاه إيران
    روحاني يبلغ ماكرون رفضه إعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي
    الشرطة الفرنسية تلقي القبض على محتجين ضد إصلاحات ماكرون الاقتصادية
    ماكرون: يجب الاعتراف بحقوق الأكراد لكن مع الحفاظ على وحدة العراق
    ميركل ترحب بـ"حيوية وشغف" ماكرون
    ماكرون يهنئ ميركل ويتعهد مواصلة "التعاون الضروري"
    الكلمات الدلالية:
    حالة الطوارئ, الرئاسة الفرنسية, الشرطة الفرنسية, إيمانويل ماكرون, باريس, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook