21:18 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    دعت زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسية، مارين لوبان، لإبقاء مواطني فرنسيا الذين تورطوا في القتال إلى جانب تنظيم "داعش" الإرهابي في العراق، قابعين في السجون العراقية أو السورية ولم تعارض إعدامهم.

    باريس — سبوتنيك. وقالت لوبان في مقابلة على قناة فرانس٢ الفرنسية: "كل الجهاديين الفرنسيين الذين تم اعتقالهم في العراق أو سوريا يجب أن يبقوا في السجون هناك حتى ولو اتخذت السلطات العراقية قرار إعدامهم".

    كما صرحت بأن الاتحاد الأوروبي ليس في صالح فرنسا، ودعت للعودة للعملة الوطنية الفرنسية، والتخلي عن اليورو.

    ولوبان التي تسلمت رئاسة حزب الجبهة الوطنية عام 2011 خلفا لوالدها جان ماري لوبان، تعمل على تجنب التصريحات العنصرية التي عرف بها والدها. غير أنها تبقى وفية لأسس اليمين المتطرف، مع تبنيها خطابا متشددا جدا بإزاء الهجرة والإسلام وأوروبا.

    انظر أيضا:

    كيلاني: فرنسا لن تدين نفسها في علاقة "لافارج" بداعش
    فرنسا تدين قرار السلطات الإسرائيلية حول بناء وحدات سكنية جديدة في الضفة
    فرنسا تلجأ للكونجرس الأمريكي لضمان استمرار الاتفاق النووي مع إيران
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار فرنسا, إعدام, سجن, حزب الجبهة الوطنية الفرنسية, الجهاديين الفرنسيين, الاتحاد الأوروبي, مارين لوبان, سوريا, العراق, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook