01:17 18 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    المخابرات الروسية

    الاستخبارات الروسية والصينية تعزز قوتها في دولة أوروبية

    © Sputnik. Ilya Petyalev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    أفاد التقرير السنوي لجهاز الأمن والمعلومات (مكافحة التجسس) لعام 2016، الذي صدر، اليوم الثلاثاء، انه في جمهورية التشيك بتزايد نشاط أجهزة المخابرات الروسية والصينية، فقد نفذت هجمات سيبرانية كثيفة على أجهزة الدولة من قبل مجموعات قرصنة روسية.

    براغ — سبوتنيك. وجاء في التقرير: " على أراضي جمهورية التشيك خلال 2016، استمر بشكل مكثف نمو نشاط أجهزة المخابرات الروسية، بما في ذلك في إطار التهديدات المختلطة، التي تنفذ بهدف التدخل في الشؤون الداخلية لجمهورية التشيك، ولكن مع ذلك هي جزء لا يتجزأ من الحملات الروسية المختلطة ضد حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي وأوكرانيا".

    ووفقا لجهاز الأمن والمعلومات، كانت جمهورية التشيك ا هدفا لهجمات سيبرانية متكررة من طرف روسيا من أجل جمع البيانات السرية في مجال الدفاع والدبلوماسية والاقتصاد. وكانت مجموعة القرصنة " آ بي تي28/ سوفاسي " [وهي نفسها فانسي بير] الأكثر نشاطا باستخدام هياكل الكمبيوتر في بلدان ثالثة.

    وأضاف التقرير، مؤكدا، أن هجمات القراصنة قد نفذت في المؤسسات والمرافق التشيكية الاستراتيجية، وكذلك على العناوين الشخصية لبعض السياسيين.

    وأشار جهاز الأمن والمعلومات، إلى أن نشاط جهاز الاستخبارات الصيني في جمهورية التشيك يهدف في المقام الأول إلى تعزيز النفوذ الاقتصادي لهذا البلد في الجمهورية، وكذلك للعمل على اضطراب العلاقات التشيكية — التايوانية.

    ويشتبه في السنوات الأخيرة بقيام مجموعة القرصنة "فانسي بير" بسلسلة هجمات إلكترونية على مؤسسات حكومية ومعلوماتية وعسكرية وغيرها في العديد من البلدان. وكانت أشهر هذه الاتهامات تهمة اختراق خوادم الحزب الديمقراطي الأميركي وقاعدة بيانات الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في عام 2016.

    هذا وترفض موسكو هذه الاتهامات رفضا قاطعا، وتصفها بأنها لا أساس لها من الصحة.

    انظر أيضا:

    كلينتون: "ويكليكس" فرع من المخابرات الروسية
    بالفيديو...قناصة جديدة تدخل في خدمة المخابرات الروسية
    بوتين: المخابرات الروسية لا تتجسس على حلفائها
    المخابرات التركية: "داعش" يخطط لمهاجمة السفن الحربية الروسية
    المخابرات الروسية: انتحاري سان بطرسبورغ على صلة بـ "داعش".
    "فريق ترامب" على اتصال مع المخابرات الروسية
    الكلمات الدلالية:
    المخابرات الروسية, التشيك, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik