Widgets Magazine
23:37 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جون كينيدي وزوجته جاكلين كينيدي قبل أن يقتل رصاصا الاغتيال، في دالاس، تكساس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 1963.

    ترامب ينشر قريبا كل ملفات اغتيال الرئيس جون كينيدي

    © AP Photo / Jim Altgens
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأحد، أنه سينشر كل الوثائق المتعلقة باغتيال الرئيس الخامس والثلاثون للولايات المتحدة، الراحل جون إف. كينيدي باستثناء الوثائق التي تتضمن أسماء وعناوين أشخاص مازالوا على قيد الحياة.

    وأشار ترامب في تغريدات على تويتر إلى جون كيلي كبير موظفيه "بعد مشاورات دقيقة مع الجنرال كيلي ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية ووكالات أخرى سأنشر كل ملفات جيه.إف.كيه باستثناء أسماء وعناوين أي شخص ورد ذكره ومازال على قيد الحياة".

    After strict consultation with General Kelly, the CIA and other Agencies, I will be releasing ALL #JFKFiles other than the names and…

    ​وأكد ترامب في وقت سابق، أن من حق الشعب أن يكون "على دراية تامة" بكل ما يتعلق بهذا الحدث، الذي ظل مادة للعديد من نظريات المؤامرة.

    ​في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 1963، اغتيل كينيدي برصاص بندقية أثناء مرور موكبه في مدينة دالاس. وكان يركب سيارة مكشوفة برفقة زوجته جاكلين وحاكم ولاية تكساس جون كونالي.

    واعتقل لي هارفي أوزولد في دالاس يوم إطلاق النار، واتهم باغتيال الرئيس، لكنه نفى التهم التي وجهت له مدعيا أنه "مجرد شخص ساذج".

    ويقال حسب  الرواية الرسمية أن هارفي كان عنصرا سابقا في قوات مشاة البحرية الأمريكية، وحسب زعمه كان يتبنى الفكر الماركسي، وقد سافر إلى الاتحاد السوفيتي عام 1959 و عاش هناك حتى عام 1962.    

     

    انظر أيضا:

    سر الاتصال الغامض الذي تنبأ باغتيال جون كينيدي
    علاقته بـ "جمال عبد الناصر" و"مارلين مونرو"... 7 أسرار تفضحها وثائق اغتيال كينيدي
    ترامب سيمنع نشر وثائق تتعلق باغتيال جون كينيدي
    بيع ملابس جون كينيدي للسباحة بسعر مرتفع
    زورق كينيدي السريع متاح للبيع
    شاهد كيم كارداشيان بمظهر جاكلين كينيدي...صور
    الكلمات الدلالية:
    وثائق اغتيال كينيدي, اغتيال جون كينيدي, أخبار أمريكا, البيت الأبيض, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, جون كينيدي, أمريكا, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik