21:21 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، بأن خطر حدوث عمليات هجومية للمتطرفين في منطقة خفض التصعيد في إدلب لا يزال قائما، وروسيا تأمل أن تتمكن تركيا من فرض استقرار الوضع.

    وقال لافرينتييف في مقابلة مع وسائل إعلام روسية: "قرار إنشاء مناطق خفض التصعيد كان قرارا مهما جدا. تمكنا من جعل الوضع أكثر استقرارا على الأرض. طبعا هناك بعض الصعوبات المتعلقة بالأعمال الاستفزازية لبعض المجموعات الموجودة في مناطق خفض التصعيد".

    وأوضح بأن الوضع أكثر تعقيدا في منطقة إدلب، حيث لم يقم الأتراك حتى الآن مراكز مراقبة حتى النهاية. وبناء على ذلك، لا يزال مستوى التوتر مرتفعا جدا في المنطقة، ولا يزال هناك خطر حدوث أعمال هجومية من قبل التنظيمات الإرهابية.

    وشدد على أن موسكو تأمل أن ينفذ الأتراك التزماتهم حيال منطقة خفض التصعيد في إدلب وأن يتمكنوا من جعل الوضع مستقرا.

    الكلمات الدلالية:
    الأتراك, منطقة خفض التصعيد, المتطرفين, لافرينتيف, ادلب, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook