20:49 20 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    خروج لاجئو الروهينغا إلى الشاطئ بعد عبورهم حدود بنغلادش-ميانمار عبر خليج البنغال، بنغلادش 5 سبتمبر/ أيلول 2017

    غرق 4 من الروهينغا في انقلاب قارب قبالة بنغلادش

    © REUTERS / Mohammad Ponir Hossain
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أفادت الشرطة في بنغلادش بأن أربعة من مسلمي الروهينغا هم رجل وامرأة وطفلان غرقوا إثر انقلاب قارب صيد خشبي صغير يقل عشرات اللاجئين الفارين من العنف العرقي في ميانمار قبالة سواحل بنغلادش، اليوم الثلاثاء.

    وقال محمد أبو الخير الضابط المسؤول عن مركز الشرطة في أوخيا إن سكانا يعيشون في القطاع الساحلي جنوبي ميناء كوكس بازار في بنغلادش انتشلوا 37 من الناجين من المياه وتم نقل 11 إلى المستشفى في حالة خطيرة، بحسب وكالة "رويترز".

    وانقلب القارب في مياه هائجة وسط هطول أمطار. وقال ناجون إنهم دفعوا 50 ألف كيات (37 دولارا) مقابل نقلهم إلى بنغلادش بعد أن هجروا منازلهم في بوثيدونج بشمال ولاية راخين المضطربة في ميانمار.

    وفر أكثر من 600 ألف من الروهينغا إلى بنغلادش المجاورة منذ أن أطلق جيش ميانمار التي تقطنها أغلبية بوذية عملية بعد هجمات شنها متشددون من الروهينغا على مواقع أمنية في أواخر أغسطس/آب. 

    ووصف مسؤولو الأمم المتحدة عملية الجيش "بالتطهير العرقي" وهو اتهام تنفيه ميانمار.

    من ناحية أخرى، عينت الأمم المتحدة النرويجي كنوت أوستبي منسقا مؤقتا جديدا لميانمار لتولي المهام الإنسانية، في الوقت الذي تزداد فيه التوترات مع حكومة ميانمار بسبب أسلوب التعامل مع أزمة الروهينغا.

    وكانت زعيمة ميانمار أونج سان سو كي، قالت لدبلوماسيين في اجتماعات خاصة إن الأمم المتحدة خيبت آمالها خاصة ذراع المنظمة الدولية المعني بحقوق الإنسان.

    وعمل أوستبي مع الأمم المتحدة في عدد من البقاع الساخنة بما في ذلك أفغانستان وتيمور الشرقية وسيحل محل ريناتا لوك ديسالين التي انتهت فترة عملها.

    انظر أيضا:

    أمريكا تقول إنها تدرس فرض عقوبات على ميانمار
    تيلرسون: أمريكا تحمل قادة جيش ميانمار مسؤولية أزمة الروهينغا
    قائد جيش ميانمار: الروهينغا ليسوا من سكان البلاد الأصليين
    سحب جائزة حقوقية من زعيمة ميانمار بسبب "معاملة الروهينغا"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik