16:17 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    2330
    تابعنا عبر

    تعرضت القوات البحرية الأمريكية لصدمة نفسية جديدة.

    وتبين من تقرير حديث للبنتاغون (وزارة الدفاع الأمريكية) أن تلك الصدمة النفسية تسبب فيها الروس حينما اقتربت قاذفات قنابل نووية روسية من طراز "تو-95" من حاملة الطائرات الأمريكية "رونالد ريغان" في بحر اليابان.

    ووفقا للتقرير، وُضعت حاملة الطائرات الأمريكية في حالة إنذار استدعت إرسال مقاتلات "إف-18" لاعتراض "دببة بوتين النووية" (هكذا يسمي العسكريون الأمريكيون طائرات "تو-95").

    قاذفة القنابل بي-52
    © AFP 2020 / Paul CROCK
    قاذفة القنابل "بي-52"

    وظهرت قاذفات القنابل الروسية فوق بحر اليابان بعدما اقتربت قاذفات قنابل أمريكية من طراز "بي-52" من حدود كوريا الشمالية. ومن الواضح أن الأمريكيين لم يتوقعوا ردا كهذا من جانب روسيا. لذلك أذعرهم ظهور "الدببة" الروسية.

    حاملة الطائرات الأميركية رونالد ريغان
    © AFP 2020 /
    حاملة الطائرات الأميركية "رونالد ريغان"

    وقال موقع x-true: يبذل الأمريكيون ما بوسعهم لاستفزاز كيم (رئيس جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية) وإرغامه على إشعال الحرب. وإذا تمكنت "الدببة النووية" من طرد محبي السلام والديمقراطية هؤلاء من شواطئ كوريا الشمالية من خلال طلعات جوية أخرى فسوف يتنفس العالم الصعداء.

     

    انظر أيضا:

    كوريا الشمالية تهاجم ترامب وتصفه بـ"المختل عقليا"
    كوريا الشمالية ترسل وفدا إلى روسيا للمشاركة بذكرى الثورة الاشتراكية
    كوريا الشمالية تتخذ أولى خطواتها إستعدادا للحرب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, طائرات, كوريا, بحر اليابان, أمريكا, العالم, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook