13:10 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، إنها سوف تسعى للحصول على موافقة لفتح تحقيق رسمي في مزاعم ارتكاب جرائم حرب في أفغانستان، بعد أن خلصت إلى أن هناك "أساسا معقولا للاعتقاد بأن هذه الجرائم قد ارتكبت بالفعل هناك".

    وتعتقد فاتو بنسودا أن هناك أدلة تشير إلى ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال الفترة من يوليو/ تموز 2002 حتى يومنا هذا.

    وقالت في بيان لها "وفقا لسياسة المكتب ونشاطه فإن التركيز في النهاية سيكون على أولئك المسؤولين عن الجرائم الأكثر خطورة التي قيل إنها ارتكبت فيما يتعلق بالوضع في أفغانستان".

    وأضاف المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي "سنعمل دائما على بذل كل جهد ممكن لضمان أن تكون مشاركتنا في ممارسة صلاحياتنا لصالح الضحايا في أفغانستان".

    صحيفة "الاندبندنت" البريطانية علقت بالقول إن بيان بنسودا يشير إلى إمكانية أن تخضع كلا من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة إلى تحقيقات فيما يتعلق بارتكاب جرائم حرب في أفغانستان.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تدعو العراق إلى الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية
    قتلى ومصابين في تفجير بسوق في أفغانستان
    الناتو يعلن إصابة عدد من جنوده في تفجير سيارة مفخخة جنوبي أفغانستان
    الصليب الأحمر يخفض عملياته في أفغانستان بعد الهجمات
    أمريكا تسجل رقما قياسيا بعدد القنابل في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    جرائم ضد الإنسانية, جرائم حرب, أخبار أفغانستان, المحكمة الجنائية الدولية, المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا, لاهاي, المملكة المتحدة, أفغانستان, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook