12:11 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، اليوم الإثنين، عن تأييده الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب السورية التي راح ضحيتها مئات الآلاف على مدى أكثر من ست سنوات مع اقتراب هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وكان ماتيس في طريقه لفنلندا للقاء زعماء المجموعة الشمالية، وهي منتدى يضم 12 دولة بشمال أوروبا تتزايد مخاوفه من روسيا. بحسب ما نقلته "رويترز".

    وقال ماتيس للصحفيين وهو على متن الطائرة في طريقه إلى فنلندا "تناقش الوزير تيلرسون كثيرا مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، ستافان دي ميستورا، حول كيف يمكننا نقل ما يحدث في أستانا إلى جنيف حتى يتسنى لنا بالفعل إشراك الأمم المتحدة في سبيل المضي قدما".

    وتدعم روسيا محادثات السلام في أستانا عاصمة كازاخستان لإنهاء الحرب في سوريا.

    وأعلن دي ميستورا أن محادثات السلام المتوقفة بين الحكومة السورية والمعارضة التي لم تتوحد بعد ستستأنف في جنيف في 28 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

    وقال ماتيس إنه مع انكماش الرقعة التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي بسرعة فإن التركيز ينصب على هزيمته في المناطق القليلة الأخيرة وتفادي الصراع مع تضاؤل الفجوة بين القوات الروسية والأمريكية.

    انظر أيضا:

    أبو الغيط يؤكد لدي ميستورا: دعم الجامعة العربية لمسار جنيف لتسوية الأزمة السورية
    روسيا تأمل بأن تكون الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف مثمرة
    دي ميستورا: إجراء الجولة الثامنة من المحادثات السورية في جنيف 28 نوفمبر
    الكلمات الدلالية:
    حل الأزمة السورية, أخبار الحرب في سوريا, اجتماعات أستانا, اجتماعات جنيف, الأزمة السورية, الإدارة الأمريكية, وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook