06:47 16 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    هجوم مانهاتن، نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2017

    بعد الحوادث المروعة...رسالة مرعبة من "داعش" للأمريكيين

    © AP Photo / Craig Ruttle
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    لم يكد الأمريكيون يفيقون من الضربات الإرهابية المتلاحقة التي خلفت عشرات القتلى والمصابين، حتى فوجئوا برسالة جديدة تثير الرعب من تنظيم "داعش" الإرهابي.

    ذكرت شركة "سكول ديسك" لاستضافة مواقع الويب، أن اختراقا أمنيا تسبب في تشويه صفحات العملاء في جميع أنحاء البلاد بعرض دعاية التنظيم، إذ اكتشف الموظفون أن ملفا صغيرا قد تم حقنه في جذر أحد مواقع ويب "سكول ديسك"، حيث أعيد توجيهه نحو 800 موقع مدرسة ومقاطعة، وهو عبارة عن صفحة يوتيوب غير مرخصة تحتوي على رسالة عربية مسموعة وكتابا غير معروف وصورة لصدام حسين، وفقا لما ذكرته الشركة في بيان لها.

    وتظهر النسخ المؤرشفة من المواقع المشوهة أن الصفحات التي تم الاستيلاء عليها عرضت العبارات العربية الموجودة في علم "داعش" (لا إله إلا الله محمد رسول الله)، جنبا إلى جنب مع عبارة "أحب الدولة الإسلامية" باللغة الإنجليزية.

    وقال روب فريرسون، مؤسس سكول ديسك، التي تقع في أتلانتا: "إن الفيديو المضمن والذي يبدو وكأنه نوع من تجنيد داعش، يستخدم اسما بديلا للتنظيم الإرهابي، وفقا لما ذكرته قناة نيوجيرد نيوز أدفانس ميديا".

    وأشار البيان إلى أن "سكول ديسك" عيّنت شركة أمنية خارجية وتعمل بنشاط مع مختلف وكالات تطبيق القانون المحلية والولائية والفيدرالية بما فيها مكتب التحقيقات الفيدرالي.

    كان تنظيم "داعش" الإرهابي أعلن مسؤوليته عن حادث إطلاق النار في مدينة لاس فيغاس، التي وقعت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأدّت إلى مقتل 50 شخصاً، وإصابة 400 آخرين.

    انظر أيضا:

    العبادي: وجهنا القوات العراقية بضرب "داعش" داخل سوريا
    أهمية دور المستشارين الروس في الحرب ضد "داعش" في سوريا
    تحرير إيزيديات من قبضة "داعش" وأخريات يحتجزهن في ذلك المكان
    "داعش" يعلن مسؤوليته عن تفجير مقر الأمن في اليمن
    "بالفيديو...مجلة أمريكية تعد فيلما عن "سيدة داعش الأولى
    الكلمات الدلالية:
    داعش يخترق مواقع إلكترونية, المدارس الأمريكية, شركات استضافة مواقع, تنظيم داعش الإرهابي, مواقع, اختراق مواقع المدارس, سكول ديسك, روب فريرسون, أتلانتا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik