12:28 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    سجن

    منح إجازة يومين لإرهابي في اليونان محكوم عليه بالسجن المؤبد

    © East News /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حصل زعيم التنظيم الإرهابي "17 نوفمبر/تشرين الثاني"، دميتريس كوفونتيناس، اليوم الخميس، الذي حكم عليه منذ 15 عاما بقضاء 11 فترة من السجن المؤبد، على أول إجازة له، وسيخرج اليوم من السجن ليقضي يومين خارج جدرانه.

    أثينا — سبوتنيك. وذكرت وكالة أثينا للأنباء أن كوفونتيناس الذي يقضي عقوبته في سجن "كوريدالوس" المشدد، توجه إلى مجلس السجن بطلب منحه إجازة ليومين، وبعد النظر في الطلب اتخذ مجلس السجن الذي يضم المدعي العام، قرارا بتلبية طلبه.

    وكان هذا القرار قد أثار موجة انتقادات شديدة من قبل المعارضة اليونانية التي شجبت مثل هذه "الإجازة لإرهابي"، وأعاد ممثلو المعارضة إلى الأذهان أنه في كانون الثاني/يناير عام 2014، لم يعد من "عطلة عيد الميلاد" سجين آخر أدين في إطار قضية تنظيم "17 نوفمبر/تشرين الثاني" — كريستودولوس كسيروس، الذي حكم عليه بعقوبة 6 مدد بالسجن المؤبد و 25 عاما من الأعمال الشاقة ، وذلك بسب مشاركته في 33 عملاً إرهابياً و 6 جرائم قتل.

    وكان قد تم إلقاء القبض على كوفونتيناس، في مطلع كانون الثاني/يناير 2015، في شقته السرية، حيث تم ضبط 150 كيلوغراماً من المتفجرات، قاذفة قنابل يدوية، وثمانية بنادق كلاشنيكوف وثلاثة مسدسات، و أكثر من 70 عبوة ناسفة محلية الصنع.

    وكانت " المنظمة الثورية 17 نوفمبر/ تشرين الثاني" اليسارية المتطرفة" قد نشطت في اليونان في الفترة 1975-2002، وهي تتحمل المسؤولية عن التفجيرات وأعمال السطو وقتل 23 دبلوماسيا وعسكريا أميركيا وبريطانيا وتركيا، وسياسيين ورجال أعمال يونانيين". و في عام 1997 أدرجت المنظمة على قائمة المنظمات الإرهابية في الولايات المتحدة، وتبقى على هذه القائمة بالرغم من تأكيدات الحكومة اليونانية بأنه تمت تصفيتها.

    ويذكر أنه من بين ضحايا الإرهابيين 5 أعضاء من البعثة الأميركية الدبلوماسية في اليونان.

    انظر أيضا:

    اليونان تعتقل شخصا تشتبه في إرساله طرودا ملغومة لمسؤولين أوروبيين
    اليونان تسعى لتوسيع التعاون مع الاتحاد الأوراسي
    اليونان ترغب بسماع الرد من الاتحاد الأوروبي قبل نهاية العام
    الكلمات الدلالية:
    عمل إرهابي, إجازة, متفجرات, سجن, قتل, الإرهاب, أثينا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik