10:21 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت المالية الأمريكية، اليوم الخميس، عن توسيع قائمة العقوبات ضد فنزويلا، لتشمل 9 أشخاص، بينهم مسؤولين كبار.

    واشنطن — سبوتنيك. وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد فرضت في وقت سابق عقوبات ضد السلطات الفنزويلية متهمة إياها بالفساد وانتهاك حقوق الإنسان. وتتضمن عقوبات الولايات المتحدة بشكل خاص حظر شراء سندات الخزينة التي تصدرها الحكومة الفنزويلية، وانتقدت كراكاس هذه العقوبات ووصفتها بـ"الاعتداء".

    وتشمل هذه الإجراءات حظر الشركات الأمريكية عقد صفقات مع سندات وأوراق مالية تصدرها الحكومة الفنزويلية أو شركة النفط الحكومية بالإضافة إلى بعض السندات الموجودة المملوكة للقطاع العام، كما تحظر أيضا دفع أرباح للحكومة الفنزويلية.

    والجدير بالذكر، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان قد صرح، في وقت سابق، بأن الولايات المتحدة تنظر في كافة الخيارات بشأن فنزويلا، بما في ذلك و"الخيار العسكري".

    وتمر فنزويلا بأزمة اقتصادية تلتها تعقيدات سياسية ودستورية حيث ازدادت حدة التوتر بعد أن قرر الرئيس نيكولاس مادورو، إجراء انتخابات للجمعية التأسيسية التي ستقوم بتعديل الدستور، الأمر الذي رفضته المعارضة معتبرة الإجراء غير دستوري.    

    وفي السياق ذاته فرضت السلطات الكندية قبل أسابيع عقوبات مالية على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو و39 شخصا آخرين مسؤولين عن "تدهور الديمقراطية" بفنزويلا.

    وأكدت السلطات أن هذه العقوبات هدفها إبقاء الضغوط على الحكومة الفنزويلية لكي تعيد النظام الدستوري وتحترم الحقوق الديمقراطية لشعبها.

    وتشمل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الكندية تجميدا للأصول وحظرا للمعاملات بحق الأفراد المستهدفين بالإضافة إلى منع الكنديين من تقديم الخدمات المالية أو خدمات ذات صلة لهم.

    انظر أيضا:

    أمريكا تدعو المجتمع الدولي لدعم "مجموعة ليما" لتسوية الوضع في فنزويلا
    أنصار مادورو يسيطرون على غالبية مقاعد حكام الولايات في فنزويلا
    روسيا تتفق مع فنزويلا على شروط إعادة هيكلة ديونها
    صندوق النقد الدولي يتوقع وصول نسبة التضخم في فنزويلا إلى أكثر من 2300 %
    رئيس فنزويلا يسخر من ترامب
    الكلمات الدلالية:
    الأوضاع الاقتصادية في فنزويلا, عقوبات اقتصادية, وزارة المالية الأمريكية, فنزويلا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook