15:48 27 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    الجنود في مالي

    القوات الفرنسية تطلق سراح 8 من حركة "سيما" المسلحة في مالي

    © AFP 2019 / Habibou Kouyate
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أطلقت السلطات المالية، مساء اليوم الأحد، سراح عناصر مسلحة كان قد جرى اعتقالهم مؤخراً من قبل قوات برخان الفرنسية وفرقة من القوة الافريقية المشتركة لدول الساحل.

    وأبلغ القيادي في الحركة الوطنية لتحرير أزواد (سيما)، أحمد بويا أرواني، مراسلة وكالة "سبوتنيك"، بأن "عناصر منسقية حركات أزواد الثمانية الذين تم اعتقالهم من قبل قوات برخان وقوات دول الساحل الخمس في ضواحي تيسي أربندا قرب الحدود مع بوركينا فاسو، تم إطلاق سراحهم قبل قليل".

    وكانت حركة مسلحة في مالي، طالبت الجمعة 10 نوفمبر/ تشرين الثاني السلطات بالإفراج عن أعضائها الذين تم اعتقالهم يوم الثلاثاء المنصرم، في عملية لقوة "برخان" الفرنسية وكتيبة من القوة المشتركة لدول الساحل.
    وقالت الحركة الوطنية لتحرير أزواد المعروفة اختصارا بـ "سيما" في بيان لها حصلت عليه سبوتنيك، إنه "تم اعتقال 8 من قادتها يقودهم الضابط السابق إدريس إلياس بالقرب من بلدة تندروي".

    وأوضح البيان أنه "بالإضافة إلى القبض على مقاتلينا، استولت الدورية أيضا على معداتها وموادها"، ونشرت الحركة أسماء جميع المعتقلين، وطالبت المجتمع الدولي بالتدخل لإطلاق المعتقلين.
    وقالت إن هذا الاعتقال لن يبني الثقة بين الأطراف الفاعلة التي تسعى إلى تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة في مالي.

    ورغم إطلاق القوة المشتركة لدول الساحل والدعم الدولي الذي تحظى به السلطات المالية والنشاط المكثف للوسطاء والمبادرات الاقليمية الهادفة لتحقيق السلم والمصالحة، إلا أن الجماعات المسلحة لازالت تنفذ عمليات نوعية في مناطق متعددة شمال وشرق مالي تستهدف قوات الشرطة والجيش وايضا القوات الأممية.

    انظر أيضا:

    استهداف قوات للأمم المتحدة في مالي بعبوة ناسفة
    جماعة "نصرة الإسلام والمسلمين" الإرهابية تتبنى عمليات قتل في مالي
    مالي...حروب مستمرة وصراع ممتد
    مالي...قائد ميداني: الوضع في شمال مالي قابل للانفجار بسبب تنامي الحركات المسلحة
    حركات التفاهم المسلحة في مالي ترفض أي قرارات أممية
    الكلمات الدلالية:
    برخان, القوة المشتركة لدول الساحل والدعم الدولي, المصالحة في مالي, حركات مسلحة في مالي, أخبار مالي, اتفاق السلام, أسلحة, إطلاق سراح محتجزين, القوات الفرنسية, الحركة الوطنية لتحرير أزواد, عناصر مسلحة, مسلحين, فرنسا, مالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik