19:49 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    اشترطت مسؤولة كورية جنوبية قيام ترامب بخطوة ضرورية قبل توجيه أي ضربات عسكرية لبيونغ يانغ.

    قالت رئيسة الحزب الحاكم في كوريا الجنوبية، تشو مي-إي، خلال لقاء لها، أمس الأربعاء 15 نوفمبر/ تشرين الثاني، بمركز للأبحاث في واشنطن، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يجب ألا يقوم "تحت أي ظرف" بعمل عسكري ضد كوريا الشمالية دون موافقة الحكومة في سيئول.

    وأضافت تشو، وفقا لـ"رويترز": "الرئيس ترامب يؤكد كثيرا أنه يضع كل الخيارات على الطاولة، نريد التأكد بأن هذا الخيار الخاص بشن حرب أخرى ليس مطروحا على الطاولة، الولايات المتحدة تحت أي ظرف يجب ألا تمضي قدما وتستخدم خيارا عسكريا دون موافقة كوريا الجنوبية".

    وقالت تشو، التي يؤيد رئيسها وزميلها في الحزب الديمقراطي، مونجي-إن، الحوار مع كوريا الشمالية، إن سيئول تؤيد سياسة ترامب بممارسة أقصى ضغط ممكن على بيونغ يانغ من خلال عقوبات وأنه يجب ألا تكون هناك محادثات من أجل المحادثات.

    وكان ترامب حذر خلال زيارته لسيئول، الأسبوع الماضي، كوريا الشمالية من أنه مستعد لاستخدام القوة العسكرية الأميركية بالكامل، لمنع أي هجوم، لكنه حث أيضا بيونغ يانغ على "إبرام اتفاق".

    لكنها قالت إن إغلاق الطريق أمام فرص الحوار قد يدفع كوريا الشمالية إلى "حسابات خاطئة".

    وتبرز تصريحات تشو مخاوف كوريا الجنوبية من أن أي ضربات أميركية ضد برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية، قد تثير ردا مدمرا من بيونغ يانغ ضد كوريا الجنوبية.

     

     

     

     

    انظر أيضا:

    ترامب يؤكد محاصرة استفزازات كوريا الشمالية خلال جولته الآسيوية
    المباحث الفيدرالية تحذر من حرب كوريا الشمالية الإلكترونية
    ترامب يلقي "بيانا كبيرا" حول كوريا الشمالية
    استراليا تناقش قضيتي كوريا الشمالية والتطرف الإسلامي في محادثات مانيلا
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, كوريا الجنوبية, كوريا الشمالية, واشنطن, بيونغ يانغ, سيئول, الحزب الكوري الجنوبي الحاكم, شروط, ضربات عسكرية, كوريا الجنوبية, كوريا الشمالية, أخبار العالم الآن, ترامب, ضربات جوية, دونالد ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook