07:12 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    صرح النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، اليوم الخميس، بأنه يجب أن يبحث الرؤساء، الروسي والتركي والإيراني، خلال لقاء ثلاثي في سوتشي، أعمال الولايات المتحدة في سوريا، وصياغة موقف مشترك بشأنها.

    وقال فلاديمير جباروف، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، إن: "الوضع في سوريا قد دخل المرحلة الأخيرة، والولايات المتحدة تدعم "داعش" بشكل سافر، وتوفر الحماية له. وبالطبع هذا الموضوع يجب مناقشته، ويجب أن يكون هناك موقف مشترك".

    وأشار السيناتور إلى أنه بعد طرد المسلحين من سوريا بشكل نهائي، "من غير الواضح، إلى أين تتدفق حشودهم".

    وأضاف متابعا: " في إدلب نفسها هناك تجمع كبير للمسلحين، وتركيا قلقة من ذلك، لأنها[إدلب] قريبة من حدودها".

    ووفقا لجباروف ، في حال تم التوصل إلى موقف مشترك بشأن هذه القضية "سيكون من الممكن جذب الأميريكيين أيضا" للحل بشكل مشترك.

    يذكر، أن روسيا وإيران وتركيا تتعاون بشأن التسوية السورية في إطار عملية أستانا، على اعتبارها الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا. وتعد أستانا منصة للمحادثات حول تسوية الأزمة السورية. ومنذ شهر كانون الثاني/يناير، عقدت سبع جولات. وكانت النتيجة

    الرئيسية للمفاوضات الاتفاق على أحكام فريق عمل مشترك لمراقبة وقف القتال في سوريا وتوقيع الدول الضامنة [روسيا وتركيا وإيران] على مذكرة تفاهم بشأن إنشاء مناطق خفض التصعيد. والغرض من هذه المذكرة وضع حد للعنف، للحفاظ على وحدة وسلامة أراضي البلاد، فضلا عن تسوية سياسية للنزاع. وتقرر في الجولة السابعة، التي جرت يومي 30 و31 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، التوجه لعقد مؤتمر للحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية على شواطئ البحر الأسود.    

    انظر أيضا:

    قمة روسية تركية إيرانية بشأن سوريا في سوتشي 22 نوفمبر
    بوتين وأردوغان يبحثان في سوتشي الوضع في سوريا وعملية التسوية السياسية
    الكرملين: بوتين يبحث مع أردوغان في سوتشي محاربة الإرهاب والوضع في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أزمة سوريا, قمة سوتشي, أعمال عدائية, ايران, تركيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook