06:25 11 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الوضع في هراري، زيمبابوي 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017

    أمريكا تريد "عهدا جديدا" في زيمبابوي

    © REUTERS / Philimon Bulawayo
    العالم
    انسخ الرابط
    112
    تابعنا عبر

    قال دونالد ياماموتو مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الأفريقية بالإنابة، يوم الخميس، إن الولايات المتحدة ترغب في أن تشهد زيمبابوي "عهدا جديدا"، مما يعني ضمنيا مطالبة الرئيس روبرت موغابي الذي يحكم البلاد منذ فترة طويلة بالتنحي مع تصاعد أزمة سياسية.

    وتشير تصريحات ياماموتو على الأرجح إلى رفض فكرة بقاء موغابي الذي يحكم زيمبابوي منذ 37 عاما في دور انتقالي أو شرفي.

    وقال ياماموتو: "إنه انتقال لعهد جديد لزيمبابوي. هذا ما ننشده حقا"، وفقا لـ"رويترز".

    واستولى الجيش في زيمبابوي على السلطة، هذا الأسبوع، في خطوة تهدف على الأرجح إلى منع موغابي (93 عاما) من تسليم السلطة لزوجته. لكن موجابي لم يعلن استقالته كما لم يتم عزله رسميا ونشرت وسائل الإعلام صورا له، أمس، وهو يصافح قائد الجيش الجنرال كونستانتينو تشيوينجا.

    ووصف ياماموتو الوضع في زيمبابوي بأنه "مائع للغاية". وكان ياماموتو يتحدث على هامش اجتماع مع مسؤولين من الاتحاد الأفريقي في وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن.

    وقال إن الولايات المتحدة ستنظر في رفع العديد من العقوبات الأمريكية على زيمبابوي إذا بدأت في إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية.

    وأضاف في رسالة للزعماء السياسيين في زيمبابوي قائلا: "كان موقفنا دائما أنه إذا أجريتم إصلاحات دستورية وإصلاحات اقتصادية وسياسية وتحركتم لحماية المجال السياسي وحقوق الإنسان فحينئذ يمكننا البدء في الحوار الخاص برفع العقوبات".

    ولم تقدم الولايات المتحدة أي مساعدات لحكومة زيمبابوي منذ سنوات عدة لكنها تقدم مساعدات تنمية للمنظمات غير الحكومية خاصة العاملة في مجال الرعاية الصحية.

    انظر أيضا:

    رئيس زيمبابوي لقادة الجيش: لن أتنحى عن الرئاسة
    أسباب تأخر إعلان الانقلاب رسميا في زيمبابوي...والسيناريو المحتمل
    جيش زيمبابوي: الرئيس روبرت موغابي في أمان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار انقلاب زيمبابوي, أخبار زيمبابوي, أخبار العالم, إنقلاب, تغيير, تصريحات, الخارجية الأمريكية, زيمبابوي, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik