08:07 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال جيش زيمبابوي، اليوم الجمعة 17 نوفمبر/ تشرين الثاني، إنه يواصل محادثاته مع الرئيس روبرت موغابي من أجل تنحيه عن السلطة، في حين يحتجز آخرين.

    وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية ذكرت أن الجيش يواصل مباحثاته مع موغابي، في الوقت الذي يحتجز فيه عددا من الموالين له.

    كما أفادت الوكالة بأن نائب الرئيس قد عاد إلى بلاده.

    ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مصدر كبير في حزب الاتحاد الوطني الأفريقي، الحاكم في زيمبابوي، أن قادة الحزب سيجتمعون، اليوم الجمعة 17 نوفمبر/ تشرين الثاني، لوضع مسودة قرار لطرد موغابي، وتمهيد الطريق أمام عزله الأسبوع المقبل إذا رفض التنحي.
    وقال المصدر لـ"رويترز": "ليس هناك إمكانية للعودة، إذا تملكه العناد سنرتب لطرده يوم الأحد. وبعدها سيكون العزل يوم الثلاثاء".

    انظر أيضا:

    أمريكا تريد "عهدا جديدا" في زيمبابوي
    بعد الانقلاب...تعرف على أسلحة جيش زيمبابوي
    بيان مشترك من المعارضة والمجتمع المدني في زيمبابوي بشأن تدخل الجيش
    رئيس زيمبابوي لقادة الجيش: لن أتنحى عن الرئاسة
    رئيس الاتحاد الأفريقي: لن نقبل انقلاب زيمبابوي إطلاقا
    الكلمات الدلالية:
    انقلاب زيمبابوي, أخبار زيمبابوي, جيش زيمبابوي, الرئيس موغابي, روبرت موغابي, زيمبابوى
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook