Widgets Magazine
03:31 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    زوجة رئيس زيمبابوي غريس موغابي

    من هي سيدة زيمبابوي الأولى التي قضى الجيش على طموحها السياسي

    © AP Photo / Tsvangirayi Mukwazhi
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    على الرغم من أن الجيش في زيمبابوي، الذي أعلن الاستيلاء على السلطة قبل أيام، قد أكد على أن أسرة الرئيس روبرت موغابي موجودة بأمان في مقر إقامتهم في العاصمة هراري، إلا أن السيدة الأولى غريس موغابي لم تظهر منذ ذلك اليوم.

    وانتشرت تقارير إعلامية تفيد بأنها قد غادرت إلى "ويندهوك" عاصمة ناميبيا، إلا أن السلطات نفت هذه المزاعم. وبحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، مازال مكان السيدة غريس موغابي، التي اشتهرت بطموحها نحو السلطة، مجهولا، الأمر الذي أثار شكوكا حول أن تكون هي السبب في التحرك الجيش الأخير،  الذي أراد القضاء على طموحها السياسي.

    فمن هي هذه السيدة التي لقبت باسم "غريس غوتشي"؟

    غريس موغابي (52 عاما) هي السيدة الأولى في زيمبابوي. ولدت في جنوب أفريقيا، وتزوجت من روبرت موغابي، الذي يكبرها بـ 40 عاما، في عام 1996.

    كانت موغابي، في البداية، تكافح للخروج من ظلال الزوجة الأولى للرئيس التي كانت تحظى بدعم شعبي كبير، والتي توفيت في عام 1992.  

    وحرصت موغابي على الظهور بجانب زوجها للقيام بمهام رسمية، ولكنها نادرا ما شاركت في الحياة السياسية، إذ ركزت علنا على عملها الخيري في حين اكتسبت شهرة أسطورية في التسوق، ولقبت باسم "غريس غوتشي".

    الخلافات

    عرفت السيدة الأولى، وهي أم لثلاثة أبناء، بأنها شخصية مثيرة للخلافات. ففي عام 2009، ادعى مصور بريطاني أنها لكمته أكثر من مرة في وجهه، عندما حاول التقاط صورة لها في هونغ كونغ.

    كما تورطت منذ ذلك الحين في عدة حوادث خارج زيمبابوى، مثل سنغافورة وماليزيا وأخيرا في جنوب أفريقيا، حيث ادعت عارضة أزياء أنها اعتدت عليها.

    الطموحات السياسية

    بدأت التكهنات عن أن غريس موغابي تسعى لأن تصبح خليفة لزوجها في عام 2014، عندما أصبحت رئيسة الرابطة النسائية للحزب الحاكم، وبدأت آلة الدعاية الحكومية تتحدث عن فطنتها السياسية.

    وقبل انقلاب الجيش، في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، تلقت دفعة قوية في طريقها نحو السلطة عندما تم استبعاد نائب الرئيس، ومنافسها الأساسي، إيمرسون منانغاغوا، في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني.

    وكان العداء بين السيدة موغابي ومنانغاغوا يتكرر كثيرا، ففي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، نفت علنا مزاعم تسميمه بعد أن أصيب بمرض قبل ذلك بشهرين.

    وكانت موغابي قد اتهمت منانغاغوا بالخيانة وأُقيل على أثرها من منصبه في أوائل شهر نوفمبر/تشرين الثاني، لتكون هي نائبة الرئيس.

    انظر أيضا:

    أمريكا تريد "عهدا جديدا" في زيمبابوي
    بيان مشترك من المعارضة والمجتمع المدني في زيمبابوي بشأن تدخل الجيش
    سفارة أمريكا في زيمبابوي توجه نداء عاجلا إلى مواطنيها
    جيش زيمبابوي: الرئيس روبرت موغابي في أمان
    جيش زيمبابوي يعلن استيلاءه على السلطة لتطهيرها من "مجرمين"
    الكلمات الدلالية:
    غريس غوتشي, سيدة زيمبابوي الأولى, انقلاب زيمبابوي, جيش زيمبابوي, الرئيس روبرت موغابي, غريس موغابي, روبرت موغابي, ناميبيا, زيمبابوي, جنوب أفريقيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik