23:02 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تضررت الأسهم الأوروبية، اليوم الجمعة، من نتائج أعمال مخيبة للآمال وسلسة من خفض تصنيفات الأسهم من جانب شركات للسمسرة، لتسجل مؤشرات المنطقة ثاني انخفاض أسبوعي على التوالي.

    ذكرت وكالة "رويترز" أن المستثمرون اتجهوا لجني الأرباح متجاهلين القوة المستمرة في البيانات الاقتصادية مع تباطؤ نمو الأرباح في منطقة اليورو مقارنة بالفصول السابقة، في الوقت الذي زاد فيه الحذر بشأن احتمالات استمرار الصعود في سوق الأسهم.

    وهبط سهم مجموعة إليور بأكثر من 18 % اليوم بعدما خفضت ثالث أكبر شركات خدمات الطعام في أوروبا توقعاتها للأرباح مستندة إلى أثر الإعصار إرما.

    وانخفض المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.3 % عند الإغلاق لتصل خسائر الأسبوع إلى 1.3 % في ثاني تراجع أسبوعي على التوالي. وما زال المؤشر القياسي الأوروبي مرتفعا بأكثر من ستة بالمئة منذ بداية العام.

    وبعيدا عن ستوكس، هوى سهم كاريليون بأكثر من 48 % بعدما أصدرت شركة البناء البريطانية تحذيرا بشأن الأرباح للمرة الثالثة هذا العام.

    وأغلق المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني منخفضا 0.08 % ونزل المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.32 % والمؤشر داكس الألماني 0.41 %.

    انظر أيضا:

    أسهم أوروبا تحقق أكبر مكاسب شهرية في عام
    أسهم أوروبا تهبط بفعل حادث باريس والمخاوف بشأن كوريا الشمالية
    أسهم أوروبا تتراجع قبل التصويت على مشروع قانون الرعاية الصحية بأمريكا
    الكلمات الدلالية:
    الأسهم الأوروبية, أخبار الاقتصاد, البورصات الأوروبية, أوروبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook