01:04 26 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الجمعية العامة للأمم المتحدة

    ماكرون: عمليات بيع المهاجرين الأفارقة في ليبيا جريمة ضد الإنسانية ينبغي مواجهتها

    © REUTERS / SHANNON STAPLETON
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ممارسات استعباد المهاجرين الأفارقة وبيعهم بأسواق في ليبيا، واصفا تلك الممارسات بأنها "جرائم ضد الإنسانية".

    باريس — سبوتنيك. قال ماكرون، في مؤتمر صحفي بعد لقاء جمعه مع رئيس غينيا والاتحاد الأفريقي، آلفا كوندي، في قصر الإليزيه مساء اليوم الأربعاء، "ما يحدث في ليبيا من عمليات بيع المهاجرين الأفارقة لكي يتم استعبادهم يرتقي لجرائم ضد الإنسانية، وفرنسا تدين بشدة هذه الأعمال ويجب بذل جهود أكثر بكثير لكي يتم تفكيك شبكات تهريب البشر".

    وكان وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لو دريان قد دعا، أثناء جلسة عقدتها الجمعية الوطنية الفرنسية في وقت سابق من اليوم، المنظمة الدولية للهجرة ووكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى نشر التفاصيل بخصوص تهريب المهاجرين في ليبيا.

    وأضاف "إذا لم يكن نظام العدالة الليبي قادرًا على المضي في هذا الإجراء فينبغي لنا عندئذٍ فتح الباب أمام عقوبات دولية".

    وأشار لو دريان إلى أن السلطات الليبية "قررت فتح تحقيق لتحري الوقائع بعدما جرى تنبيهها عدة مرات، بما في ذلك من جانبي، حيث كنت هناك في أيلول/ سبتمبر".

    كانت شبكة "سي إن إن" الأمريكية قد عرضت فيلما وثائقيا صادما لمهاجرين أفارقة يباعون في المزاد العلني في ليبيا، ما أثار غضبا شعبيا كبيرا في مالي، حيث نظمت عدة منظمات حقوقية مسيرات ووقفات احتجاجية أمام السفارة الليبية للتنديد بـ"هذه الممارسات اللاإنسانية التي تذكر بصفحة مظلمة ومؤلمة من تاريخ أفريقيا.

    انظر أيضا:

    الجزائر ستغذي ليبيا بالكهرباء عبر خط كهربائي يمر بتونس
    أمريكا تشن ضربتين جويتين ضد "داعش" في ليبيا
    ما حقيقة "أسواق الرقيق" في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    إيمانويل ماكرون, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik