Widgets Magazine
11:25 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    طائرة أمريكية في قاعدة انجرليك الجوية التركية

    حادث ينذر بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي في تركيا

    © AP Photo / Emrah Gurel
    العالم
    انسخ الرابط
    1121
    تابعنا عبر

    من الممكن أن تقطع تركيا العلاقات مع حلف شمال الأطلسي وتطالب الولايات المتحدة الأمريكية بمغادرة القواعد العسكرية في أراضيها.

    وتدهورت العلاقات التركية الأمريكية إثر تعرضها إلى حادث خلال المناورات العسكرية لحلف شمال الأطلسي (الناتو) التي تحمل اسم "ترايدنت جافلين" وجرت في النرويج في الفترة بين 8 و17 نوفمبر/تشرين الثاني، حيث قام عسكريون من حلف الناتو بوضع صورة مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك، واسم الرئيس رجب طيب أردوغان على لوحات التصويب الناري خلال التدريب. وأغضب ذلك الحادث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة مما دفعه إلى الإعلان عن سحب الجنود الأتراك المشاركين في المناورات.

    ورأت أوساط مراقبة أن ذلك الحادث وضع استمرار التعاون بين تركيا وحلف شمال الأطلسي موضع الشك، وقد يدفع تركيا إلى مطالبة الولايات المتحدة بإخراج القوات الأمريكية من القواعد العسكرية التركية.

    رئيس تركيا رجب طيب أردوغان
    © AP Photo / Presidential Press Service
    رئيس تركيا رجب طيب أردوغان

    ويقول المحلل السياسي الروسي دميتري سولونيكوف إن تركيا تقوم الآن بإعادة ترتيب أولوياتها، مبتعدة عن سياسة الاندماج في حلف شمال الأطلسي، وتغير اتجاه التعاون الاستراتيجي متجهة للشراكة مع إيران وروسيا، أي أن أنقرة تعطي أولوية للتعاون مع "الشمال" و"الشرق" وليس "الغرب". ويدل على ذلك اتفاق أنقرة وموسكو على تزويد تركيا بالأسلحة الروسية الحديثة.

    ويضيف المحلل أن هذه التغيرات ستترك أثرها على الحرب الدائرة في سوريا أيضا، إذ أنه لم يعد بإمكان تركيا دعم التحالف الأمريكي الذي يستعين بالمجموعات المسلحة الكردية التي تصنفها تركيا كمنظمات إرهابية.

     

    انظر أيضا:

    تركيا تهدد بتعطيل رادار يحمي إسرائيل
    تركيا بلا دفاع ضد الصواريخ المنطلقة من سوريا
    تركيا: أمريكا تريد الإضرار بعلاقاتنا الاقتصادية مع إيران وروسيا ودول أخرى
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, أخبار تركيا, حادث, الناتو, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik