Widgets Magazine
11:44 24 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    منجم نحاس

    سرقة 500 طن نحاس من أكبر شركة حديد وصلب في العالم

    © Sputnik . Pavel Lisitsyn
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    ألقت الشرطة القبض على تشكيل عصابي تورط في سرقة 500 طن من لوحات النحاس في فرن آرسيلورـ ميتال في لوكسمبورغ.

    ووفقا لتحقيق خاص قامت به صحيفة "لاليبر" البلجيكية، اليوم الجمعة 24 نوفمبر/ تشرين الثاني، اعتقلت شرطة سيراين التابعة لمقاطعة لياغ البلجيكية  تشكيلا عصابيا سرق 500 طن من النحاس الموجود في الفرن العالي المملوك لشركة آرسيلورـ ميتال في لوكسمبورغ.

    وألقت الشرطة، صباح اليوم، القبض على 4 أشخاص تورطوا في تفكيك مصنع لياج المغلق من قبل شركة آرسيلور- ميتال، وهي أكبر شركة حديد وصلب في العالم، وتعاونوا مع شخص خامس ساعدهم في نقل تلك اللوحات النحاسية.

    Sublime Sunday sunsets from East London's @amorbit 💫 Captured by @londonviewpoints 🌙⭐️

    A post shared by Visit London (@visitlondonofficial) on Oct 29, 2017 at 1:56pm PDT

    وتضمنت عملية السرقة 552 لوحة تبريد نحاسية، تستخدمها الشركة في تبطين الفرن العالي، والتي تقدر قيمتها بحوالي 3 ملايين يورو.

    ولم تكتشف الشركة البلجيكية اختفاء اللوحات إلا في بداية العام، حيث أفادت الصحيفة في تحقيقها بأن السرقة بدأت قبل عدة  سنوات، واستمر التشكيل العصابي في تهريب اللوحات النحاسية عدة أشهر.

    وأشارت مصادر مطلعة للصحيفة إلى أن السرقة تمت بمعرفة بعض المسؤولين داخل الشركة، لأن تهريب مثل تلك اللوحات يحتاج إلى توفر خدمات لوجيستية لاستخراجها من بطانة الفرن.

    وكانت الشركة المالكة تقدمت، في مارس/ آذار عام 2006، ببلاغ لشرطة سيراين، والتي أحالته للتحقيقات الجنائية الاتحادية بالمقاطعة، حيث قامت الأخيرة بالتحري عن المتورطين وتقديم القضية للمدعي العام في لياغ.

     

     

     

    انظر أيضا:

    إصابات في انفجار منشأة حديد وصلب في مدينة غنت البلجيكية
    جيجي حديد تنسحب من المشاركة في عرض "فيكتوريا سيكريت" بعد فيديو مثير للجدل
    جيجي حديد تدافع عن الحجاب بعد هجمات نيويورك
    الأمير السعودي محمد بن سلمان "يضرب بيد من حديد"
    شاهد...عارضة الأزياء الفلسطينية بيلا حديد على غلاف مجلة "Vogue"
    الكلمات الدلالية:
    النحاس, بلجيكا, سرقة, أخبار الاقتصاد, أخبار العالم, مصنع حديد, بلجيكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik